الرئيس دونالد ترامب الرئيس دونالد ترامب

مجلس الشيوخ الأمريكي يخطر ترامب رسميا ببدء محاكمته

منى العزب السبت، 18 يناير 2020 - 01:34 ص

أخطر مجلس الشيوخ الأميركي، الرئيس دونالد ترامب، رسمياً ببدء محاكمته بخصوص إجراءات العزل. 

وقام النواب السبعة الذين عينتهم نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب بعرض الأدلة في المحاكمة.

وخلال يوم مشحون بالإجراءات البروتوكولية التاريخية، وتلوا بندي الاتهام بحق الرئيس الأميركي أمام أعضاء مجلس الشيوخ. وأدى جون روبرتس كبير قضاة المحكمة قسم اليمين لبدء إجراءات المحاكمة التاريخية. كما أدى أعضاء مجلس الشيوخ بدورهم قسم اليمين للتعهد باحترام دورهم كأعضاء هيئة المحلفين في المحاكمة.

وقالت نانسى بيلوسي، في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى الكونجرس، أن الرئيس ليس فوق القانون، وسوف تتم محاسبته التى بدأت بالفعل. مرددة: "لقد عُزل. لقد عُزل للأبد". وهو لن يتمكن من تغيير هذا الواقع.

وأضافت أن الجمهوريين يرفضون استدعاء شهود جدد ووثائق جديدة في المحاكمة البرلمانية للرئيس ترامب، واعتبرت ذلك تجاهلا للحقائق. مشيرة إلى أن الكرة في ملعب مجلس الشيوخ.

وبررت بيلوسي، قرارها تجميد إجراءات العزل، قائلة أن الوقت كان لصالح الديمقراطيين، حيث كان هناك أدلة جديدة مهمة صدرت خلال هذه الفترة. وهى الوثائق الجديدة التي تظهر دور محامي ترامب الخاص رودي جولياني في الضغط على أوكرانيا للتحقيق في قضايا تتعلق بنجل نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن.

ويرتكن الديمقراطيون على الادعاءات الجديدة فى محاولة لإقناع الجمهوريين في مجلس الشيوخ بوجوب الاستماع إلى شهود من الإدارة الأميركية، والمطالبة بمزيد من الوثائق التي رفض البيت الأبيض الإفراج عنها.

ويتوقع الرئيس ترامب أن تنتهي المحاكمة "سريعا جدا"، منددا مرة أخرى بما يسميه "حملة مطاردة شعواء".

ووصف ترامب عملية بدء محاكمته برلمانيا بأنها مجرد خدعة لن تفلح في التغطية على ما اعتبره "نجاحات باهرة" في مجال الاقتصاد والتجارة وتوفير فرص العمل للأميركيين.
 
ومن جانبه أعرب البيت الأبيض عن تفاؤله بمحاكمة مجلس الشيوخ، حيث شدد مسؤولو البيت الأبيض على أن الرئيس ترامب لم يرتكب أي خطأ وأن الديمقراطيين قدموا مواد العزل دون أن تنص على ارتكاب أي جريمة أو انتهاك لأي قانون.

وأكد إن المحاكمة في مجلس الشيوخ ستكون فرصة للدفاع عن الرئيس، وإنه سيكون له الحق في استدعاء الشهود، متوقعاً ألا تستمر المحاكمة أكثر من أسبوعين، وتنتهي بتبرئة الرئيس بحلول الرابع من فبراير حينما يقدم الرئيس ترامب خطابه عن حالة الاتحاد أمام الكونجرس بمجلسيه.

ويستعد محامو البيت الأبيض لعرض أدلتهم في المحاكمة ونقض أدلة الديمقراطيين، وسوف يمثل محامي البيت الأبيض بات سيبولوني ومحامي ترمب الخاص جاي سيكولو فريق الدفاع عن ترامب.

ومن المتوقع أن يعطي ممثلي قضية العزل 24 ساعة لعرض أدلتهم، مقابل 24 ساعة لفريق الدفاع عن ترامب لنقض هذه الأدلة، وهذا ما حدث خلال محاكمة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون. وبعد الانتهاء من عرض الأدلة ونقضها، يمكن لأعضاء مجلس الشيوخ طرح أسئلتهم.

ويواجه الرئيس الأميركي تهمتين في ملف عزله. التهمة الأولى تعلق باستغلال منصبه لأغراض سياسية، والتهمة الأخرى: عرقلة عمل الكونغرس. وسوف يصوت مجلس الشيوخ بعد انتهاء المحاكمة على كل تهمة على حدة. ويحتاج عزل الرئيس الأميركي إلى 67 صوتاً في المجلس أي أغلبية ثلثي الأصوات، وهو الأمر الذى يعد حدوثه فى غاية الصعوبة.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة