6 مخاطر للـ«الأندومي» تهدد حياة الصغار  6 مخاطر للـ«الأندومي» تهدد حياة الصغار

بعد وفاة طفل المحلة.. 6 مخاطر لـ«الأندومي» تهدد حياة الصغار

إيمان طعيمه الخميس، 23 يناير 2020 - 09:44 ص

شهدت مدينة المحلة الكبرى بمحافظه الغربية، أمس الأربعاء 22 يناير، واقعة وفاة طفل يبلغ من العمر 9 سنوات إثر تعرضه لارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ وضعف عضلة القلب.


تصريحات أسرة الطفل أشارت إلى أن ابنها تعرض لوعكة صحية عقب تناوله وجبة شعرية سريعة التحضير «أندومي».

 

صحيًا، تحدثت الدكتوره شيرين علي زكي رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، عن أن «الأندومي» أصبحت تباع داخل المدارس وفي الأكشاك المتناثرة بشكل هائل وشجع سعرها الزهيد على ذلك.


وبحسب الدكتوره شيرين فإن «الأندومي أصبحت سناكس سهل يشتريه الأطفال ولا ينتظرون حتى إعداده بالشكل السليم بل يكسرون الشعرية الجافة ويخلطون بها كيس التوابل ويتناولونها بهذا الشكل».


وأوضحت عبر الجروب التوعوي «جت في اللقمة» مخاطر تناول الأطفال للـ«الأندومي» بكثرة، وهي:


- «الأندومي» شعرية مقلية تحتوي على نسبة عالية من النشويات تسبب بدانة الأطفال.


- تحتوي على زيوت تسبب أمراض القلب والشرايين مع فرط الاستهلاك.


- تزيد من مخاطر متلازمة التمثيل الغذائي نظرا لمحتواها العالي من الصوديوم والدهون المشبعة غير الصحية وترفع نسبة السكر في الدم.


- تؤثر على شهية الطفل وتتسبب في عزوفه عن الوجبات المتوازنة.

- أخطر ما يفعله الأطفال هو تناولها جافة مخلوطة بأكياس التوابل لأن هذا الأمر يجعل نسبة الأملاح بها عالية، مما يجعلها تجهد الكلى والجهاز البولي وتتسبب في ارتفاع حاد في ضغط الدم مع إدمان تناولها بهذا الشكل لفترات طويلة.


- «الأندومي» ومكعبات مرقة الدجاج وأكياس الخلطات الجاهزة للكفتة والبرجر، وأكياس بودرة الشوربة ومصنعات اللحوم وغيرها، تعتبر منتجات تحتوي على مادة «أحادي جلوتامات الصوديوم» وعند تناولها الطفل بشكل يومي في وجبات الإفطار والغداء والعشاء، يكون الطفل تجاوز بشراسة النسب اليومية المسموح بها لهذه المادة ويرتفع محتوى الأملاح بشكل حاد في جسده.


وأضافت الطبيبة أن الوفاة لا تحدث فجأة، بل هو تراكم تأثير تلك المواد في أجساد صغار السن مع وجود استعداد فردي لارتفاع حاد لضغط الدم نتيجة عوامل مرضية أو وراثية أو اختلافات فردية.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة