صورة موضوعية صورة موضوعية

تدشين أول علامة تجارية مصرية دولية في صناعة الملابس باستثمارات بـ 5 مليارات جنيه

أ ش أ الخميس، 23 يناير 2020 - 07:33 م

كشفت أكبر 11 شركة مصرية، متخصصة في صناعة الملابس الجاهزة، ومنتجات الأقمشة، عن أكبر تحالف لاتحاد لتصنيع وتجارة الأقمشة، باستثمارات 5 مليارات جنيه، تحت علامة تجارية موحدة فاشون 180.

وقال أحمد سماقية، رئيس التحالف والعضو المنتدب لإحدى الشركات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الخميس 23 يناير ، أن أبحاث الأسواق المحلية والعالمية أكدت أن عام 2020، هو عام الكيانات الكبرى والإندماجات على المستوى الاستثماري، وهو ما دفع الشركات الـ11،إلى التفكير في تكوين اتحاد يكون علامة مصرية قادرة على المنافسة في الأسواق العالمية باسم الصناعة المصرية، موضحا أن الشركات الـ11، عملت على التحول في الفكر من الصراع والتنافس للاتحاد، بزاوية 180 ومن هنا جاءت فكرة فاشون 180، حيث ستعمل كل الشركات تحت علامة فاشون 180.

وأكد أن أهداف الكيان الجديد تتلخص في صد أية محاولات لإغراق السوق المحلية ،والحد من المخاطر، مضيفا أن التحالف أخذ على عاتقه مهمة اختراق أسواق دولية، لم يكن بالإمكان دخولها بكيان منفرد من خلال عمليات التصدير وإنشاء ميجا ستورز باسم الكيان.

وتابع أن أبرز اهتمامات الاتحاد الجديد تتلخص في تدعيم التنافسية وليس انعدام التنافسية ووجود نظام اقتصادي قوي وفعال يعتمد على اقتصاد السوق وقادر على التعامل مع المنافسة الموجودة ضمن الاتحاد، بالإضافة إلى تشجيع الاستثمار في مجال صناعة مستلزمات الإنتاج والصناعات الخدمية عالية الجودة من خلال استيعاب الكيان لهذه المنتجات.

وشدد سماقية على أهمية النهوض بالمنتج المصري في السوق المحلي والأسواق العالمية لأن صناعة الغزل والنسيج في مصر يجب أن تستعيد مكانتها العالمية من خلال الاعتماد بشكل أساسي على القطن المصري.

وتابع سماقية أنه من المرتقب رفع الاستثمارات لنحو 10 مليارات جنيه خلال خطة استثمارية في الـ 5 سنوات القادمة، بالإضافة إلى أن المجموعة لديها أصول بدأت بالفعل في تشغيلها، وأصول أخرى يجري تنفيذها.

وأكد سماقية أن عدد العمالة في المجموعة يصل لـ 15 ألف عامل وسيتم زيادتها حسب التحديثات التي ستضاف للمجموعة، موضحا أن المجموعة تستهدف قدرة إنتاجية 50 مليون قطعة سنويا، وهو ما دفعها لتدشين منافذ بيع 350 منفذ على مستوى الجمهورية ،وتسعى المجموعة لزيادتها، بالإضافة إلى عملنا شبكة تضم 10 آلاف تاجر وشركات على مستوى الجمهورية، تستهدف مخاطبة 10 ملايين مستهلك، كما أنها متواجده في 50 دولة على مستوى العالم.

و أوضح أن صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات تكتسب أهميتها من اتفاقها مع أولويات الدولة في المرحلة الحالية، خاصة في ظل سعي الدولة جاهدة لتنمية الاقتصاد المصري من خلال الحد من البطالة وزيادة الصادرات والحد من الواردات، فهي من الصناعات كثيفة العمالة حيث يعمل بها ما يزيد عن مليون ونصف المليون عامل، صادرتها تقترب من حاجز الـ 30 مليار جنيه ويقترب الناتج المحلي منها من 250 مليار جنيه..

وأكد سماقية أن مصر من الدول الفعالة في السوق العالمي في مجالات تصنيع الملابس فالولايات المتحدة على رأس الدول المستوردة بقيمه صادرت بلغت 263مليون دولار محققه نسبة ارتفاع قدره 27% مقارنةً بـنحو 207 ملايين دولار في العام المالي 2018_2019 . ثم تأتي أوروبا بقيمه صادرات بلغت 137مليون دولار محققه نسبه انخفاض قدره 2%، كما ارتفعت صادرات الملابس الجاهزة إلى الدول العربية خلال نفس الربع بنسبة 35% لتحقق قيمه 18 مليون دولار خلال الربع الأول من العام المالي 2019-2020 مقارنةً ب13 مليون دولار خلال الربع الأول من 2018-2019 .


الاخبار المرتبطة

 

 

 


الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة