سعد لمجرد سعد لمجرد

محامي ضحية اغتصاب «سعد لمجرد» يكشف تطورات القضية

محمد طه الجمعة، 24 يناير 2020 - 04:12 م

عادت أصداء قضية النجم المغربي سعد لمجرد من جديد الخاصة باغتصاب شابة فرنسية، بعدما قررت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، إحالته إلى الجنايات.

 

يأتي ذلك بعدما نقضت محكمة الاستئناف الفرنسية قرار قاضي التحقيق الذي كان قد خفف التهم الموجهة إلى سعد لمجرد معيدا تصنيفها ضمن خانة "الاعتداء الجنسي" و"العنف مع أسباب مشددة للعقوبة"، ومن المقرر أن يتم محاكمته أمام المحكمة الجنائية وليست محكمة الجنح بتهمة الاغتصاب على خلفية اتهامات وجهتها إليه شابة في نهاية 2016، بحسب صحفية "لوباريزيان" الفرنسية.

 

وقال محامي الضحية لورا بريول (23 عاما) في تصريحات نقلتها الصحيفة الفرنسية: "نحن راضون عن هذا القرار.. فقامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق.. ووجدت أن الاغتصاب يعتبر جريمة ومحكمة الجنايات هي المتخصصة في قضايا مماثلة".

 

وأكدت الشابة لورا بأنها تعرضت للاعتداء الجنسي في سن العشرين من جانب سعد لمجرد وكان تحت تأثير الكحول والمخدرات في غرفته بأحد الفنادق في شهر أكتوبر من عام 2016، وذلك قبل أيام من حفلة له في باريس.

 

الجدير بالذكر، وجهت لورا بريول إلى سعد لمجرد تهمة الاغتصاب في عام 2017 على خلفية تعرضها للاعتداء الجنسي منه، وانسحبت المدعية لاحقاً من القضية وقرر القضاء رد الدعوى في هذا الجزء من الملف، كما وُجهت للمطرب المغربي تهمة الاغتصاب في عام 2018 إثر شكوى من شابة على خلفية حادثة مفترضة وقعت في مدينة سان تروبيه الساحلية جنوب شرق فرنسا، وأودع لمجرد السجن لشهرين ونصف الشهر قبل إطلاق سراحه وإبقائه قيد المراقبة القضائية وإرغامه على الإقامة في باريس طوال مدة التحقيق.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 



 

الرجوع الى أعلى الصفحة