نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

«القباج» للعاملين بتضامن القليوبية: «أوصيكم بالمواطنين خيرا»

أمنية فرحات الأحد، 26 يناير 2020 - 03:10 م

زارت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، محافظة القليوبية رفقة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، وتفقدت خلالها أول مركز لحماية ضحايا الإتجار بالبشر في مصر ومجمع الخدمات المرأة المتكامل ببنها، ودار الرعاية الاجتماعية للبنين ببنها، مرورا بوحدة الخدمات المتنقلة لفريق حماية الأطفال والكبار بلا مأوى، ثم اختتمت جولتها بتفقد مديرية التضامن الاجتماعي ببنها، وعقد اجتماعا مع العاملين بالمديرية. 

في بداية زيارتها لمحافظة القليوبية؛ تفقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، يرافقها كلاً من اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، والسفيرة نائلة جبر رئيسة اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر مركز حماية ضحايا الإتجار بالبشر بمركز طوخ، تمهيدا لافتتاحه خلال مارس المقبل؛ وقامت وزارة التضامن الاجتماعي بتجهيز المركز ورفعت كفائته ليكون أول مركز لإيواء ضحايا الإتجار بالبشر في مصر. 

ويتسع المركز لأكثر من ٢٥ حالة وبه مساحات لتنفيذ تدخلات اجتماعية ونفسية وأسندت الوزارة إدارته لفرع الهلال الأحمر المصري بالقليوبية، وتفقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي مجمع خدمات المرأة المتكامل بمدينة بنها محافظة القليوبية الذي يحتوي على عدد كبير من الخدمات المقدمة للمرأة بالمحافظة، وهي مركز لاستضافة المرأة والمزود بأماكن للإقامة والإعاشة، ومطعم للمأكولات، وفندق للإقامة، وغرف لإقامة المغتربات، وصالة للألعاب الرياضية للسيدات فقط، ومطبخ مزود بأحدث المعدات والأدوات لإقامة العزومات والمأكولات وتجهيز وجبات نصف مطهية، ومغسلة وكي ملابس، ومعمل للحاسب الآلي، وعدة قاعات لإقامة الندوات والمؤتمرات.

ويعد مركز استضافة وتوجيه المرأة ببنها ضمن ٨ مراكز لاستضافة المرأة في ٨ محافظات على مستوى الجمهورية، وهي القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والدقهلية والفيوم والمنيا وبني سويف.

وتفقدت أيضا القباج مؤسسة الرعاية الاجتماعية للبنين بمدينة بنها والخدمات الملحقة بها وأدارت حوارا مع الأطفال ومدى رضائهم عن الخدمات المقدمة داخل الدار.

وقد أُنشئت دار الرعاية الاجتماعية للبنين عام ١٩٢٠ على مساحة ٦٠٠ متر، وتسع لـ٤٠ طفلاً وتم تقسيمها إلى ٣ مبانِ الأول للأبناء من سن ٦ - ٩ والتاني من سن ٩ - ١٤ والتالت من سن ١٤ - حتى التخرج، وتحتوي الدار على مسجد وملاعب لكرة القدم ومكاتب إدارية وقاعة طعام وقاعة للمذاكرة وقاعة لمشاهدة التليفزيون ومكتبة.

ومرّت القباج على الوحدة المتنقلة التابعة للبرنامج القومي حماية الأطفال والكبار بلا مأوى، واستمعت لشرح من فريق عمل الوحدة ودورهم في تقديم الخدمات للأطفال والكبار، وتابعت ما تقوم به الوحدة في إطار الحملة التي أطلقتها الوزارة لإنقاذ المشردين على مستوى الجمهورية. 

واختتمت القباج زيارتها لمحافظة القليوبية؛ بزيارة مديرية التضامن الاجتماعي ببنها، وعقدت اجتماعا موسعا مع العاملين بالمديرية واستقبلها العاملون بالزغاريد، وأعربت القباج عن سعادتها بالتواجد داخل مديرية التضامن الاجتماعي بالقليوبية 
ولقاء العاملين بها، وخلال اللقاء قالت القباج: "أعلم أن هناك صعوبات تواجهكم وأعرف أن هناك تحديات ولكن هذا لا يجب أن يمنعنا من تقديم خدمة بجودة عالية وأوصيكم بحسن معاملة المواطنين وخصوصا الفقراء منهم"، وشددت الوزيرة على ضرورة وجود آليات لتحسين التواصل بين الديوان العام للوزارة والمديريات على مستوى الجمهورية وإيجاد منصات للتواصل لمعرفة آرائهم ومقترحاتهم وشكواهم. 

وأضافت القباج أن الفترة المقبلة ستشهد عملا أكبر على الارض، وتحتاج اقترابا أكثر من المواطنين وتركيزا أعلى في مجال الرعاية الاجتماعية كي تتكامل مع مجال الحماية التي أولته الوزارة اهتماماً كبيراً. 

وأكدت القباج أن الفترة المقبلة ستشهد تطويرا للموارد بالتعاون مع القطاع الخاص والهيئات الدولية، واستغلال موارد الوزارة نفسها من خلال حسن استغلال الأصول التي تمتلكها الوزارة في محافظات الجمهورية والموارد البشرية المميزة للوزارة. 

وأكدت القباج أنه سيتم ميكنة كل خدمات الوزارة وتطوير بيئة العمل في المديريات لتوفير ظروف عمل جيدة وزيادة الإنتاجية.
 


 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة