فيديو| ورشة التبين.. إعادة الروح لجرارات السكة الحديد فيديو| ورشة التبين.. إعادة الروح لجرارات السكة الحديد

فيديو| «خلية نحل».. ضخ الروح لجرارات السكة الحديد يبدأ من «ورش التبين»

محمد فتحي- نشوة حميدة الأحد، 26 يناير 2020 - 03:25 م

◄ إطلاق 4 جرارات جديدة لخطوط البضائع خلال 4 شهور

◄ خروج 20 جرارًا بنهاية 2020  

◄ القاطرة الأمريكية تستطيع جر 60 عربة بضائع

◄مدير الورشة: «الوزير» يوصينا بالتجديد الشامل وإبلاغه بكل احتياجات الورشة في سبيل خدمة المنظومة

 

 

على مساحة 95 فدانا؛ حيث ورش التبين المتخصصة في صيانة وإصلاح جرارات السكك الحديدية، ترى في اللحظة الأولى لدخول الورشة، عددا كبيرا من الجرارات التي سيتم إعادة تأهيلها، فقيادات وزارة النقل، وتحديدًا الفريق المهندس كامل الوزير، بدأت بنظرة مختلفة في تشغيل الأسطول كاملا، ورفع شعار «الاستفادة من كل مسمار وترس»، والاستفادة من كل صغيرة وكبيرة في ورشة التبين حتى تكون مسيرة تطوير وتحديث مرفق السكة الحديد مرضية للمواطن، وعلى نفس المستوى الذي تشدد عليه القيادة السياسية دائمًا، فالأهم «سكك حديد نظيفة.. آمنة.. متطورة» تواكب نظيرتها عالميا. 


معارك شاقة 
داخل ورش التبين، تدور معارك شاقة وعرق وجهد مبذول، فحتى يخرج الجرار في رحلته اليومية المعهودة، يقبع المهندسون والعمال، داخل الورش المختلفة لصيانته وتزويده بجميع قطع الغيار المطلوبة حتى يؤدي مهمته بقوة وكفاءة.

«بوابة أخبار اليوم» أجرت معايشة في ورش التبين، لرصد عملية تجهيز وصيانة 81 جرارا من الطراز الأمريكي  «جينرال إلكتريك GE»، التي استقبلتها هيئة السكك الحديدية خلال عام 2009.

 


وتخضع الجرارات الأمريكية، هذه الأيام، لعملية تجديد كامل؛ تنفيذًاً للصفقة الجديدة التي عقدتها الوزارة مع الشركة نفسها، ليتم إمداد مصر بجميع قطع الغيار المطلوبة، وتشغيل القاطرات على السكك الحديدية بنفس كفاءة أي جرار جديد.


تاريخ الورشة
بالعودة إلى الوراء، يتحدث المهندس محمد نعيم، المدير العام، عن ورش التبين، مؤكدًا أن عمرها يعود للعام 1983، حيث كانت تختص بالعمل لصالح مصنع الحديد والصلب المجاور لها، عبر تشكيل خام الحديد وتصنيعه ومن ثم تصديره.

آنذاك أنشئت ورش التبين خصيصًا لهذا الغرض، ومع تطور الوقت أصبحت تجرى العمرات لأسطول نقل البضائع، سواء عربات أو جرارات، بحسب نعيم. 

«نعيم» أشار إلى أنه قد خرج منها للعمل على السكك الحديد، 4 جرارات خلال الأربعة أشهر الماضية، عقب صيانتها ورفع كفاءتها بشكل كامل، وإمدادها بجميع قطع الغيار المطلوبة، لدعم قوة الجر بأسطول نقل البضائع.


وذكر أن جرارات 2009 جاءت ولم تشمل عقد صيانة وتم تدارك هذا الأمر بالعقود الجديدة التي تم إبرامها مع الشركة مؤخرًا، ليتم إعادة تأهيل ماتوقف من هذه الجرارات خلال الفترة السابقة نتيجة عدم توافر قطع الغيار.

وأوضح أن شهر يناير الجاري، سيشهد خروج الجرار الخامس رقم (2470) للعمل ضمن أسطول نقل البضائع، بعد تزويده بجميع قطع الغيار، لافتا إلى أنه سيتم العمل بباقي الجراارت  تباعا وأنه بنهاية العام الحالي سيتم إطلاق 20 جرارا من الورشة  


مزايا «الأمريكي»
وعن جرارات جينرال إلكتريك الأمريكية، فيعتبرها «نعيم» أنها من  أفضل الجرارات التي استقبلتها سكك حديد مصر على مر التاريخ،  فتتمتع بتكنولوجيا حديثة بعيدا عن العمل اليدوي؛ إذ يتحكم الكمبيوتر بالجرار، ويكشف جميع الأعطال الواردة في الجرار، وكذلك مزودة بمحرك بقوة 4250 حصانا ، بوزن 135 طنا وتتمتع هذه الجرارات بارتفاع وسائل الأمان بها.


كما أن أبوابها تتواجد داخل الكابينة نفسها، وتم ترجمة تعليمات التشغيل على الشاشة الذكية إلى اللغة العربية لتسهل على السائقين التعامل مع هذه التكنولوجيا الجديدة.

وبحسب نعيم فإن جرارات جينرال إلكتريك ستحدث طفرة في قطاع نقل البضائع بمصر، لافتًا إلى قدرتها على جر 60 عربة من حديد وفحم وفوسفات وأسمنت وغيرها.


إنتاجية الورشة
وبالنسبة لإنتاجية الورشة، أوضح أنه يتم إجراء العمرة الجسيمة والاسمية لـ 100 عربة بضائع  شهريا،  وكذلك عمل عمرات بواقع  2 جرار ألماني هنشل (عمرات خفيفة) بالإضافة إلى مشروع إعادة تأهيل جنرال إليكتريك.


وصايا الوزير
وأوضح أن وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير يوصيهم دائمًا بتحسين صورة السكة الحديد، بتقليل الأعطال والمشاكل وكذلك التجديد الشامل للأسطول، وإبلاغه بكل ما يحتاجونه في سبيل خدمة المنظومة.
كما أشار نعيم  إلى أن وزير النقل وجه قيادات السكة الحديد بضرورة الاستعانة بالعمال والفنيين والملاحظين الأكفاء ممن بلغوا سن المعاش عن طريق عمل عقود مؤقتة لهم لتعليم العمال الشباب، ونقل الخبرات إليهم والمحافظة على إنتاجية الورشة.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة