صورة من الحادث صورة من الحادث

الوجه الآخر لـ«سوبر بابا».. تفاصيل صادمة في واقعة إنقاذ أب لابنته تحت القطار

نشوة حميدة الثلاثاء، 28 يناير 2020 - 05:45 م

مشهد إنساني اقتبس فيه أب دور "سوبر مان"، سارع إلى احتضان ابنته لحمايتها من عجلات القطار، من الإسماعيلية طار المشهد الموثق بالفيديو مسجلا تفاعلا شديدًا، غير أن الحقيقة «صادمة» للكثيرين.

مصدر بهيئة السكك الحديدية روى لـ«بوابة أخبار اليوم» القصة الكاملة للأب وابنته، مؤكدًا أن الأب صاحب واقعة إنقاذ ابنته من موت محقق تحت قضبان القطار في محطة الإسماعيلية السبت الماضي، لم يقدم أي بطولة؛ بل جازف بحياته هو وابنته مخالفَا لوائح وتعليمات السكة الحديد، معرضًا نفسيهما للخطر، مضيفًا: «هو أب مهمل عرض حياته وابنته للخطر».

المصدر أوضح كذلك أن «الأب» كان يقف برصيف 2 عند تمام الساعة الواحدة إلا ربع، ويقف عليه قطار بضائع رقم 286، يحمل غلالًا وفي طريقه إلى بورسعيد، وكان يريد اللحاق بقطار الركاب رقم 954 الواقف على رصيف 3، المتجه من محطة الإسماعيلية إلى الزقازيق، الذي يتحرك بعد قطار بورسعيد، وكان يتوجب أن يتواجد على رصيف 3 للحاق بقطار الزقازيق.

وأضاف: «أراد الرجل اللحاق بهذا القطار بعد أن أطلق قائده صافرة الانطلاق، اصطحب ابنته ومروا من خلال قطار البضائع- علمًا بأن هناك نفقًا لعبور المواطنين- واتخذه كوبري للمرور إلى قطار الركاب الواقف على الرصيف الأخر، لركوبه قبل انطلاقه».

وأشار المصدر إلى أنه فور ركوب الأب وابنته قطار البضائع للمرور من خلاله إلى قطار الركاب، انطلق الأول بسرعة عالية فسقطت الفتاة على القضبان، وسرعان ما قفز والدها في المسافة بين الرصيف والقطار، واحتضنها بقوة وفلتا بالفعل من الموت على قضبان القطار.

وأوضح أن قطار البضائع «صغير الحجم»، لذا تواجدت مسافة بينه وبين الرصيف، احتضن الأب وابنته، لافتًا إلى أنه تم التوصل إلى هذا الأب لكن يرفض الحديث خوفًا من عقوبة مخالفة التعليمات واللوائح.

ونوه إلى أن هناك غرامة تقع على من ينفذ هذه الفعلة، ولكن لم يتم عمل محضر للأب المهمل كمراعاة إنسانية للموقف الصعب الذي تعرض له مع ابنته.

وذكر أن الطفلة سقطت على قضبان السكة الحديد قبل مرور قطار بضاعة، وقبل قدوم القطار قفز والدها إلى القضبان واحتضنها لإبعادها عن سكة القطار وإنقاذها بمعجزة إلهية من الموت.

وكان أشرف العجوز، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة شرق الدلتا بهيئة السكة الحديد، قد أكد لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن القطار الذي مر بالمحطة وقت الواقعة «قطار بضاعة» وليس قطار ركاب، وله خلو سكة كما هو المتعارف، إلا أنه يبدو أن الطفلة سقطت دون قصد، لكنها نجت من الموت بمعجزة.

وأوضح أن هيئة السكك الحديدية، شكلت لجنة لبحث الواقعة، وتم الانتقال اليوم إلى محطة الإسماعيلية لتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالواقعة، وإعلانها كاملة.

كان أب قد عرض حياته للخطر من أجل حماية ابنته من الدهس تحت عجلات إحدى القطارات، عقب سقوطها على قضبان السكك الحديدية قبل ثوانٍ من مرور القطار.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو الأب وهو يحتضن ابنته أسفل جسده في المسافة الفاصلة بين حافة رصيف محطة القطار وعجلات القطار، وسط صياح الموجودين قائلين: «استر يا رب»، ومطالبتهم الأب بعدم الحركة والبقاء في وضعيتهما، وبالفعل مر القطار دون حدوث خدش لهما.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة