دونالد ترامب وبنيامين نتنياهو دونالد ترامب وبنيامين نتنياهو

فلسطين: إسقاط «صفقة ترامب» مرتكز لحماية شعبنا من جرائم الاحتلال وإرهاب مستوطنيه

أحمد نزيه الأحد، 02 فبراير 2020 - 05:13 م

اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن إسقاط خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط مرتكزًا لحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الاحتلال وإرهاب مستوطنيه.

وقالت الوزارة في بيانٍ، اليوم الأحد 2 فبراير، إن "الحراك السياسي والدبلوماسي والقانوني الذي يقوده الرئيس محمود عباس باسم شعبنا وأمتنا في مواجهة الصفقة يهدف إلى توفير الحماية لشعبنا من مخاطر الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال وميليشيات المستوطنين الإرهابية، في ظل التطبيقات الأمريكية لوعد بلفور".

وحذرت الخارجية الفلسطينية، من مغبة استغلال دولة الاحتلال واليمين الحاكم فيها للمناخات التي أوجدها الإعلان الأمريكي عن الفصل الأخير من صفقة ترامب أبشع استغلال، وتصعيد عمليات الضمّ التدريجي التهويدي للأرض الفلسطينية المحتلة، وممارسة أبشع الانتهاكات والاعتداءات والجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني في غمرة الانحياز الأمريكي المطلق للاحتلال وتدابيره وأدواته.

كما أدانت الوزارة، اعتداءات المستوطنين المدججين بالسلاح على أهالي البلدة القديمة في الخليل ومحيطها بحماية علنية من جنود الإحتلال، وإقدام ميليشياتهم المسلحة على تهديد المواطنين الذين يقطنون في جبل الرحمة وحي تل الرميدة بهدف ترحيلهم من منازلهم، وسط إجراءات وتدابير قمعية أعاقت حركة المواطنين، ومنعتهم من قطع الحواجز والوصول إلى منازلهم، هذا بالإضافة إلى كيل الشتائم العنصرية لهم.

 كما أدانت قمع الإحتلال للمسيرات السلمية التي أنطلقت في كل من قطاع غزة، والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، تنديدًا بصفقة ترامب، وتعبيرًا عن الرفض الشعبي لها، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات في صفوف المواطنين.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة