صورة أرشيفية صورة أرشيفية

خطاب حالة الاتحاد| هل يحسم ترامب الولاية الثانية بـ«عودة أمريكا العظيمة»؟

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 04 فبراير 2020 - 10:24 م

ساعات ويقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليلقي الخطاب السنوي حول حالة الاتحاد في نفس المكان الذي كانيبحثفيه مجلس النواب إقالته، ومن خلفه تقف السيدة نانسي بيولسي التي كانت تسعى بكل قوتها لإقالة الرئيس، وأيضا قبل التصويت الأخير بإجراءات عزله، والذي سيكون على الأغلب بإسقاط كافة الاتهامات الموجهة لترامب.

انتصارات كثيرة سيقف ترامب ليتحدث عنها أمام أعين أشرس الساعين لإسقاطه، وبالطبع سيتخذ من هذا الخطاب وسيلة لكي يحسم أمر الولاية الثانية له، والزهو بإنجازاته التي أعادت «أمريكا عظيمة مرة أخرى»، وهو الشعار الذي كان يتخذه لحملته الرئاسية الأولى.

وفي تحليل للخطاب على نشرته شبكة سي إن إن الإخبارية كتب كيفن ليبتاك أن الرئيس ترامب سيسعى لتسويق نفسه للبقاء في البيت الأبيض عقب الانتخابات التي ستقام بنهاية العام الجاري.

وأشارت إلى أن ترامب سيحث الأمريكيين للتصويت له بالانتخابات بسبب الانجازات العديدة التي حققها في الولاية الأولى.

وتابع أن حملة ترامب الانتخابية كانت تريد أن يكون الخطاب بعد أن تنتهي إجراءات العزل ببراءة الرئيس إلا أن تأخير التصويت النهائي لأسبوع هو ما منعهم من الاحتفال خلال الخطاب، إلا أنه جاء بعد حالة من التخبط الشديد التي يعيشها الديمقراطيون والتي ظهرت جليا في انتخابات ولاية أيوا.

وأشار مستشارو ترامب إلى أن الرئيس سيكون خطابه متطلعا للمستقبل بالإضافة إلى توجيه جزء من الخطاب إلى الأشخاص الذين حاولوا أن يعزلوه من نفس المكان.

وسيسعى ترامب بحسب مستشاريه لتسليط الضوء على اقتصاد الأمريكي القوي، وهزيمته لأعداء أمريكا في الخارج، بالإضافة إلى إنجازاته في مجالات الرعاية الصحية والبنية التحتية.

وسيكون الموضوع الأساسي للخطاب هو عودة أمريكا العظيمة مرة أخرى على يد ترامب، ونجاحات الدبلوماسية الأمريكية، وخفض التكاليف الصحية والهجرة.

ويأمل ترامب خلال الخطاب في كسب أكبر مقدار من المؤيدين له عبر استهداف جمهور التلفزيون وهم الأكبر في العام بالطبع ليؤمن طريقه للولاية الثانية.

وأعلن البيت الأبيض عن قائمة من الضيوف تهدف إلى التأكيد على رسالة ترامب وهم مدمن سابق استفاد من أحد برامج التدريب المهني؛ وطالبة في الصف الرابع ووالدتها من ولاية بنسلفانيا تأثرت سلبًا بالتشريع في الولاية، بالإضافة إلى أم وابنها قُتل والده في انفجار قنبلة على جانب طريق ويقول البيت الأبيض إن القائد فيلق القدس الذي اغتالته أمريكا قاسم سليماني.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة