صورة أرشيفية صورة أرشيفية

فلسطين تعتبر الشهيد «محمد طعمة» ضحية مباشرة لخطة ترامب

أحمد نزيه الأربعاء، 05 فبراير 2020 - 07:06 م

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية بإقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على قتل الفتى الفلسطيني محمد طعمة، البالغ من العمر سبعة عشر عاما.


وقضى الشاب اليافع محمد طعمة نحبه، اليوم الأربعاء 5 فبراير، برصاص قوات الاحتلال في البلدة القديمة في الخليل.


وفي غضون ذلك، قالت الخارجية الفلسطينية، في بيان صادر عنها، "جريمتان بشعتان ارتكبتهما قوات الاحتلال هذا اليوم في الخليل، الأولى أدت الى استشهاد الفتى محمد طعمة (١٧ سنة) برصاص قوات الاحتلال في البلدة القديمة في الخليل، والثانية إقدامها على وقف العمل في تأهيل ملعب مدرسة سوسيا شرق مدينة يطا بعد  أن كانت قد استولت قبل نحو أسبوع على معدات لتأهيل ملعب المدرسة، في إطار حربها المفتوحة على المواطنين الفلسطينيين في مسافر يطا".


وأضافت الخارجية الفلسطينية، "هاتان الجريمتان تلخصان مخططات الاحتلال  المتواصلة التي تستهدف القضية الفلسطينية الأرض والمواطنين، الأرض لسرقتها وتخصيصها لأغراض الاستيطان وعمليات التهويد والضم، والمواطنين للتنكيل بهم وقمعهم بشتى الوسائل والإعدامات الميدانية وتضيق الخناق عليهم وضرب مقومات صمودهم وبقائهم من تعليم وصحة وزراعة واقتصاد وغيرها، لدفعهم للبحث عن سبل عيش أخرى خارج وطنهم".


وتابعت "هذا هو المناخ الذي توفره صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية لدولة الاحتلال حتى تمعن في تنفيذ إجراءاتها وتدابيرها الميدانية الهادفة إلى تقويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة ومتصلة جغرافيا بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة".


وأشارت بالقول، "الشهيد محمد طعمة هو أول شهيد يسقط بقرار أمريكي إسرائيلي لا لشيء سوى لرفضه صفقة القرن ودفاعه عن حقوق شعبه الوطنية والإنسانية بطريقة سلمية".


وأدانت الوزارة بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة المتواصلة ضد المواطنين الفلسطينيين في البلدة القديمة في الخليل وفي مسافر يطا، واعتبرتها امتدادا لمسلسل الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في طول الأرض الفلسطينية المحتلة وعرضها. 


وحذرت الوزارة مجددا من مغبة استغلال إسرائيل مناخات خطة ترامب والانحياز الأمريكي للاحتلال والاستيطان لارتكاب المزيد من الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأرضه.


ونوهت الخارجية الفلسطينية، في ختام بيانها، إلى أنها تتابع تصعيد الاحتلال الممنهج وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، وتواصل تزويد الجنائية الدولية بملفات موثقة عن تلك الجرائم، مطالبة المجتمع الدولي سرعة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.
 


 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة