«الطعمية» لحم الفقراء.. تقي من الزهايمر والسرطان وتناولها يوميا خطر «الطعمية» لحم الفقراء.. تقي من الزهايمر والسرطان وتناولها يوميا خطر

حكايات| «الطعمية» لحم الفقراء.. تقي من الزهايمر والسرطان وتناولها يوميا خطر

حاتم حسني الأربعاء، 05 فبراير 2020 - 08:57 م

بقدر متعة مذاقها للمصريين، وتحولها إلى ما يشبه الماء والهواء لهم، وتعلقهم بها على كافة المستويات، تمنحهم هذه الأكلة خيراتها لكونها بروتين حيواني غني بالبروتينات النباتية، خاصة إذا ما دخل في تكوينها خليط من الفول الحمص.


استشاري التغذية العلاجية وعضو الجمعية الأوروبية للتغذية الإكلينيكية والجمعية الأمريكية للسمنة الدكتوره شيري أنسي نجيب،  قالت إن جسم الإنسان لا يخزن البروتينات، وبالتالي يفضل أكل البروتين بشكل يومي وهي متوفرة في الطعمية، إلى جانب النشويات تعمل على إعطاء الإحساس بالشبع لفترة طويلة.

 

تتميز الطعمية بكثرة الألياف التي تساعد في الحفاظ على ثبات مستوى السكر في الدم لفترة طويلة، وفائدتها في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون، ووقاية الجسم من زيادة نسبة الكولسترول في الدم والدهون الثلاثية الضارة.

 

تحتفظ هذه الوجبة بكونها غنية بمركب الحديد والفوليك أسيد وهو ما يساهم في تجنب الإصابة بالأنيميا، علاوة على أنها غنية بفيتامينات ب 6 وب 16 اللازمين لتكوين كرات الدم الحمراء، بحسب الدكتورة شيري.

 

وما بين هذا وذاك، تتميز أيضًا بكونها غنية بمضادات الأكسدة بسبب الخضروات التي تدخل في تكوينها والتي يكون لها دور هام في الوقاية من سرطان الثدي ودورها في تنظيم الهرمونات في السيدات والزهايمر والشلل الرعاش.

 

 

«الحلو ما يكملش».. هذا ما قد ينطبق على الطعمية لكونها سبب مشاكل صحية فالطعمية التي تباع في المحلات التي تقلي في زيت ملئ بالدهون المهدرجة، وخصوصا إذا كان الزيت قد تعرض للغلي أكثر من مرة وهو ما قد يكون من مسببات السرطان.

 

ويلعب العيش البلدي والجرجير دورًا مميزًا في تجفيف الدهون، لكن هذا يتوف على ضرورة التأكد من نظافة الخضروات التي يتم وضعها مع سندوتشات الطعمية لأنها قد تحتوي على بعض الملوثات والبكتيريا التي يمكن أن تسبب النزلات المعوية.

 

 

ومن أخطر أمراض الطعمية ما قد تسببه من التهابات أو قرح المعدة والإثنى عشر والتي تتعارض حالتهم الصحية مع تناول المقليات والأطعمة الحريفة الغنية بالتوابل والشطة، كما يجب على مرضى التهاب القولون والقولون العصبي تجنبها، لأن البقوليات بأنواعها قد تسبب الانتفاخ، بالإضافة إلى التأثير السلبي للبصل والثوم على مرضى القولون.

 

ولعل الإفراط في تناول الطعمية بشكل يومي قد يؤدي إلى الإصابة بالسمنة بسبب احتوائها على البروتينات والنشويات والدهون المتمثلة في زيت القلي، لذلك ينبغي تجفيف الطعمية من الزيت بواسطة مناديل المطبخ وعدم الانتظام في أكلها بشكل يومي.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة