مفيد فوزي مفيد فوزي

يوميات الأخبار

صديقتى بولا محمد شفيق

بوابة أخبار اليوم الأحد، 09 فبراير 2020 - 08:12 م

بقلم/ مفيد فوزي

التكريم فعل ثقافى لأنه محرض على الإبداع، ولكن لمن تمنح الجوائز؟

غابت بولا وكانت ملء السمع والبصر.


غيبها الموت فى مرقدها بعد شهور طويلة قضتها فى مستشفى القوات المسلحة فى المعادى نفس المستشفى الذى أقامت فيه آمال فهمى.
بولا أو «بومبي» هى صديقتى بولا محمد شفيق هى بنت مصر الجديدة باهرة الجمال زوجة القبطان بحرى عادل البشارى التى كانت تشاهد وهى تركب العجلة وضحكتها تجلجل من المندهشات!
هى بولا المصرية المسلمة عمتها السيدة روح  وابن عمتها أشهر قارئ نشرة عرفته مصر صلاح زكى. وليس لبولا غير ابن واحد هو رجل الاعمال الناجح احمد البشارى. والصديقة الوحيدة طيلة أيام العمر لبولا هى نجمة المسرح الكبيرة سميحة أيوب. وكان المخرج الكبير شادى عبدالسلام صديقا لبولا.


بولا شفيق هى الفنانة نادية لطفى التى غيبها الموت وصاحب التسمية هو المنتج المعروف الراحل رمسيس نجيب. وقد عرفت بولا وعادل فى مطلع حياتى. نمط من النساء يراهن عليها الرجال لمواقفها وكان سعد وهبة يطلق عليها «بولا مواقف» أما الشاعر كامل الشناوى فكان يراها نموذجا للجدعنة ويقول إن اسمها هو: نادية ولطفي، اشارة إلى مواقفها التى تنافس الرجال. صمود بولا للمرض مضرب الأمثال كانت عاشقة للحياة وكانت غرفتها فى المستشفى أقرب إلى الصالون! بولا شفيق أونادية لطفى أعطت السينما شبابها ومثلت على المسرح حين كان المخرج حسين كمال أهم صداقاتها. وهى من جيل الرائدات وأدت كل الأنماط ووصفها حسين كمال أنها كما قطعة الصلصال تتشكل كما تريد. كان بينها وبين فاتن حمامة مودة شديدة حتى أن فاتن أعجبتها شخصية من بطلات إحسان ولما علمت نادية لطفى بذلك تنازلت لفاتن حمامة عن الدور!
رحم الله بولا محمد شفيق الشهيرة بنادية لطفى.


قناعات
١- سألنى حفيدى ما أهمية علم الجبر، ولم أعرف أجابة تدخل رأسه.
٢- تأخر عن موعده المقرر ساعة وقال عند المواجهة «مواصلات وتعديل مسارات بسبب المترو»، فلم أعاتبه.
٣- كان أحمد بهاء الدين يقول «الصداقة الطويلة الفاشلة» هى خيبة الخيبات.
٤- درية شفيق اسم امرأة مصرية فى تاريخ مصر لا أظن أن جيل البنات الحديث يعرفها.
٥- يحتاج «المتحف الكبير» قبل افتتاحه إلى عملية تسويق فى العالم ود.زاهى حواس هو سفير آثار مصر فى عواصم العالم.
٦- المشى هو الحل العلمى الأوحد لكسل القولون. نصيحة طبية نجهلها.
٧- آخر سينما الإنسانيات كانت فاتن حمامة وبعدها ظهر الأكشن والطاخ طوخ!
٨- لو تعلم الطفل فى بيته قبل المدرسة أن يقول من فضلك. أنا آسف. تفضل. سيكون نمط حياة.
٩- أفضل مشروع استثمارى «عمارات Parking» للسيارات كذا دور.
١٠- .. ولما كثرت حفلات تكريم كل من هب ودب باخت.
١١- أنا من أنصار نوم القيلولة والبعض يرفضه لكنى أراه محطة لراحة عقل.
١٢- فى غمار الاحتفاء والشغف بالشاعر الأكثر شهرة نزار قباني، نسى البعض صلاح عبدالصبور.
١٣- لاشىء يصنع مجد الأوطان سوى الوعى.
١٤- فى حياتنا صدف كثيرة ولكن ليس للصدفة قانون.
١٥- الوعى البيئى ثقافة، تبدأ فى عمر الطفولة وتكبر مع الأيام.


يحيى الفخرانى
التكريم فعل ثقافى لأنه محرض على الإبداع، ولكن لمن تمنح الجوائز؟ لانقياء القلوب، لاصفياء الروح لدعاة الخير، لمروجى الجمال ولمن لهم رؤية مؤثرة فى المجتمع. وليست الجائزة سوى كلمة شكر مبتلة بالعرفان للعطاء الطويل المفعم بالرضا. أنه حين يزرعه الخالق فى الانسان ينتزع التصفيق فى حضور العقل وتوهج الفنان. لمن تمنح الجوائز؟ لصانعى وجدان الشعوب ورفع منسوب الوعى لغذاء الفكر عبر متعة ومتعة فكر يسابق الزمن ويكحل المضمون بالرقى. وليست الجائزة سوى كلمة تقدير لتاريخ، لحلم صار حقيقة، لموهبة توهجت مع الأيام. لمن تمنح الجوائز؟ للموهوبين المضروبين بالفن وهو طبيب تخرج فى جامعة عين شمس وصار جراحا لكنه اعتذر للبالطو الأبيض لأن جراحة مجتمع كانت فى انتظاره. تلك الجراحة التى استغرقت عمر الفتى. وليست الجائزة سوى انحناءة لجهد السنين ولقاء حميم بين مبدع يعمل بروح الهواة ومتلق. لمن تمنح الجوائز؟ للرهبنة فى هيكل الفن إذا أذن التعبير يقدم نصا له دلالة ويمحو مواريث قديمة ويبشر بآمال تلوح فى الأفق. وليست الجائزة سوى تصفيق حاد لمن انصهر لإسعادنا وأسعاد نفسه من فوق خشبة مسرح. لمن تمنح الجوائز؟ لمن ينطبق عليه وصف د.مصطفى سويف استاذ علم الجمال وهو إذا اعتلى خشبة مسرح اضاءها. بنص يقول الكثير فى الحب والحرب والسياسة. وما الجائزة سوى تعظيم سلام لفن وفنان وبصمة وقدوة وفصل كامل فى كتاب المسرح العربى. لمن منحت الجائزة فى هذا العرس الإماراتى الهوية مصرية؟ لملوك الفن بلاقصور ولاتيجان. واحد منهم رعيته لميس جابر الكاتبة والمخرج الفنان شادى وطارق المهموم بالبرمجيات وحفنة زهور هم الأحفاد. المكرم فى هذا العرس، الكبير فى تواضع العشب ويروق لى ان اهتف باسمه الفنان المصرى يحيا يحيا، يحيى الفخرانى.


«كلمة لى فى الاوبرا تسبق تقديم الجائزة لـ يحيى الفخراني»
الإجابة فى كلمة..
> عما تبحث شركات العالم عند الشباب؟
- الخبرة
> ما المطلوب لضمان نزاهة اختيار الاكفأ لوظيفة؟
- المعايير.
> ما الذى يجب أن نمنحه للرجل العام؟
- الثقة
> القيمة الضرورية فى الامتحانات الشفوية؟
- النزاهة
> ما أصل الشرور فى البشر؟
- المال
> أخطر ما يواجه «فعل بشري»؟
- التقديس
> أقسم أننا لم نؤد دورا نحوهم؟
- أطفالنا
> القضية رقم واحد فى حياة المصريين؟
- المياه.
> القضية رقم ٢ «بتعاون» المصريين؟
- السكان.
> أكبر هموم العاصمة الإدارية بالنسبة لموظفيها الجدد؟
-التسكين.
> أمَّة لاتقرأ؟
- أميون.
> مرض فى العمل يضرب الالتزام؟
- النفسنة.
> كائن مهم يعيش معنا ولا يعبر عن نفسه؟
- النبات.
> أحلى الكائنات عند جاهين؟
- البنات.
> العدد المقبول لتلاميذ فصل مدرسى للتعلم؟
- من 27 تلميذا.
> ما يجب أن يتصدر إعلام دولة؟
- المصداقية.


برافو..
- براڤو أسامة بهنسى رئيس المتخصصة فى التليفزيون حين أذاع برنامج «أم كلثوم عصر من الفن» فى ذكرى رحيلها.. فى الشاشة الأكثر مشاهدة ماسبيرو زمان.
2- برافو المحترفة والحريفة منى الشاذلى حلقة «معكم» التى قدمت فيها أول تحقيق مرئي، دخلت فيه العدسات بيت الراحلة ماجدة الصباحى من خلال غادة نافع ابنة ماجدة وإيهاب نافع.
3- برافو عودة الصيادين المصريين المحتجزين على طائرات مصر، «ينوروا بيوتهم» بعد غيبة ذلك أن أعلى رتبة يصل إليها شعب عندما يشعر ان قيادته السياسية وحكومته هم «أهله» و«خلانه» و«نسايبه».
4- برافو القرار السيادى بعودة تشغيل المصانع المتعثرة. هكذا مصر، كل الطاقات فيها تتفجر وهدير الآلات يصم الآذان.


الاخبار المرتبطة

هاملت «نجيب محفوظ» هاملت «نجيب محفوظ» الخميس، 03 ديسمبر 2020 08:02 م
قوة مصر الناعمة بين زمنين قوة مصر الناعمة بين زمنين الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 07:49 م
لماذا نعشق بلد «الراين»؟ لماذا نعشق بلد «الراين»؟ الإثنين، 30 نوفمبر 2020 05:51 م
متى تفتح الباب.. يا محمد؟! متى تفتح الباب.. يا محمد؟! الأحد، 29 نوفمبر 2020 08:10 م
لو كان هذا المحمول فى زمن لقمان ؟ لو كان هذا المحمول فى زمن لقمان ؟ الخميس، 26 نوفمبر 2020 07:15 م
 أوبيجيدا ولقاح كورونا أوبيجيدا ولقاح كورونا الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:49 م
مصر وأمريكا.. والرئيس «٤٦» مصر وأمريكا.. والرئيس «٤٦» الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 06:24 م

الأكثر قراءة

 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة