خلال المؤتمر خلال المؤتمر

«العصار» و«فؤاد» يناقشان مشروع تحويل المخلفات إلى طاقة مع شركة سعودية

محمد زين الإثنين، 10 فبراير 2020 - 01:28 م

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وحسين العمودى صاحب مجموعة "حسين العمودى وشركاه" بالمملكة العربية السعودية وممثلي شركة (Christof) الألمانية، لمناقشة سبل تنفيذ مشروع جديد لتحويل المخلفات إلى طاقة.

في بداية اللقاء، تم الإشارة إلى جهود الحكومة ممثله في البيئة والتنمية المحلية والإنتاج الحربي وبمعاونه الهيئة العربية للتصنيع وعدد من الشركات المحلية والأجنبية في تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات، وتم استعراض الخطة الكاملة لتنفيذ المشروع القومي لتدوير المخلفات من خلال منظومة يتم تطبيقها في عدد من المحافظات متمثله فى إنشاء (آليه للجمع والفرز، خطوط تدوير ومعالجة للمخلفات، محطات وسيطة وخلايا للدفن الصحي) وإغلاق مقالب النفايات العشوائية بهدف خلق بيئة صحية ونظيفة وتحقيق عائد إقتصادى للدولة من خلال إعادة تدوير المخلفات.

كما تم تقديم عرض من مجموعة "حسين العمودي" عن إمكانيات الشركة وما تقوم به من مشروعات وتم مناقشة إمكانية التعاون في تنفيذ مشروع مشترك لتطوير وإعادة تدوير النفايات وتحويلها إلى مخرجات طاقة ذات فوائد عالية وقيمة تكنولوجية مميزة ومخرجات صناعية عديدة مرتبطة بالعديد من الصناعات.

وأشار "العصار"، أنه سيتم دراسة المشروع بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية ووضع مقترحات بدء التنفيذ لما سيحققه من تطور في مجال تدوير المخلفات وتحويلها إلى طاقة مما يزيد من القيمة المضافة ويتماشى مع أهداف المشروع القومى لتدوير المخلفات، هذا إلى جانب الخروج بمخرجات صناعية جديدة تلبي احتياجات السوق المحلي من الصناعات المختلفة والتي تعظم الدخل القومي وتوفر فرص عمل للشباب.

وأكد أن الشركة لديها خبرات تصنيعية كبيرة ذات كفاءة عالية يمكن الاستفادة منها لتطوير منظومة تدوير المخلفات وإدخال تكنولوجيا جديدة لتحويل المخلفات إلى طاقة يمكن استغلالها في العديد من الصناعات، وذلك بالتعاون مع الوزارات المعنية في هذا المجال لتعزيز الاستفادة من المشروع القومي لتدوير المخلفات وتوفير مصادر جديدة للطاقة.

استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد، خلال الاجتماع، منظومة المخلفات الصلبة الجديدة ومكوناتها الرئيسية بعد اعتمادها من فخامة الرئيس والتي يتم تنفيذها مع كافة الشركاء، وبعد اعتماد تعريفية التغذية الخاصة بشراء الكهرباء المتولدة من مشروعات توليد الكهرباء من المخلفات من مجلس الوزراء، والتي تمثل فرص استثمارية كبرى للشركات المصرية والأجنبية.

وأشارت إلى دور الوزارة في التنسيق مع كافة الشركاء والتنسيق الكامل مع وزارتي التنمية المحلية والإنتاج الحربي في تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات وصولا بالفرص المتاحة إلى حيز التنفيذ، حيث قدمت الشركة عرضا متكاملا يشمل استخدام أحدث التكنولوجيات فى تدوير المخلفات بما يتماشى مع جهود وزارة البيئة في اتاحة الفرص للشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ المنظومة الجديدة.

فيما أعرب حسين العمودى صاحب مجموعة "حسين العمودى وشركاه " بالمملكة العربية السعودية ، اهتمام شركته بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي لما يتوفر بشركاتها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية كبيرة إلى جانب التعاون مع وزارتي البيئة والتنمية المحلية والشركات العاملة على تنفيذ المشروع القومى لتدوير المختلفات لما سيحققه هذا المشروع من تطور في مجالات الحفاظ على النظافة وتوليد الطاقة، مشددًا على ثقته في نجاح التعاون المشترك لتنفيذ مشروعات تخدم كلا الجانبين في مجال تحويل المخلفات.

وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق على تشكيل لجنه مختصه من وزارات الإنتاج الحربي والبيئة والتنمية المحلية لدراسة إمكانية تنفيذ مشروع تدوير المخلفات وتحويلها إلى طاقة بالتعاوان مع مجموعة حسين العمودي، وسبل تنفيذ المشروع وتحقيق أقصى إستفاده ممكنه منه.

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة