جانب من الحضور جانب من الحضور

الجالية الفلسطينية بمصر تؤكد رفضها لخطة ترامب والتفافها حول «عباس»

أحمد نزيه الثلاثاء، 11 فبراير 2020 - 11:45 م

أكدت الجالية الفلسطينية في مصر، التفافها ووقوفها خلف الرئيس محمود عباس، ودعمها الكامل لمواقفه التي وردت في خطابه أمام مجلس الأمن الدولي، والتي تعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني في رفض خطة السلام الأمريكية الإسرائيلية.

وأكدت الجالية، عقب استماعها لكلمة الرئيس عباس في مجلس الأمن، بسفارة دولة فلسطين بالقاهرة بحضور السفير دياب اللوح، و ممثلي وكوادر حركة فتح بالإضافة إلى عدد من ممثلي التنظيمات الشعبية والاتحادات الفلسطينية، أن استهداف الرئيس هو استهداف لوجود الشعب الفلسطيني، واستهداف للحقوق الوطنية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وفي الحرية والاستقلال.

بدوره، قال اللوح: نؤكد من هنا باسم الجالية والطلبة الدارسين بمصر، دعمنا الكامل للقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس عنوان الوطنية و رمز الشرعية الفلسطينية والتفافنا حول مشروعنا الوطني وحقوقنا الوطنية الثابتة في فلسطين ولن نفرط بذرة تراب من القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين والتي هي عنوان الحل و الربط وأن لا عاصمة في القدس وإنما القدس بكامل خطوط عام 1967 هي العاصمة.

وأكد اللوح أيضًا أنه لا سلام دون القدس وكافة قضايا الحل النهائي بما فيها القدس واللاجئين والأرض والمستوطنات والحدود والأمن والمياه والأسرى، مضيفًا "نحن أصحاب حق ومتمسكون بحقنا وبخاصة إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة المتصلة القابلة للحياة على كامل الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967.. دولة خالية من قوات الاحتلال والمواقع العسكرية والمستوطنين والمستوطنات.. دولة ملتزمة  بالشرعية والقوانين و المنظومة الدولية".



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 

 





الرجوع الى أعلى الصفحة