اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر

شكاوى المواطنين | مُعلمات شقيانة لا يعرفن الراحة‏ فى الغردقة

إبراهيم الشاذلي الأربعاء، 12 فبراير 2020 - 07:39 م

مُعلمات شقيانة بطلات وضحايا لايعرفن معنى الراحة‏ على مدار 3 سنوات هى عمر رحلة العذاب التى مازالت مستمرة فجأة وجدن أنفسهن فى حلايب وشلاتين، رغم أنهن يقيمن بأطفالهن وأسرهن فى الغردقة ومع الفرص الضئيلة فى إيجاد فرص عمل والبحث عن لقمة العيش لمواجهة أعباء المعيشة قبولًا بالأمر الواقع فى انتظار الفرج وعلى أمل إطلاق سراحهن وإعادتهن إلى مقر إقامتهن.

أكدت المعلمات أن قصتهن هى «تم تعييننا بناء على إعلان رقم 3 لسنة 2016 إعلان تكميلى حيث قمنا بكتابة إقرار ينص على عدم جواز النقل من أى إدارة تم التعيين بها إلى أي محافظة أخرى إلا بعد مرور خمس سنوات و تم إخبارنا من مديرية التربية والتعليم بأن من يرفض التوقيع على ذلك القرار لن يتم تسليمه العمل ولن يكون له فرصة في التقدم إلى مسابقة تابعة للوزارة مما اضطرنا إلى استلام العمل.

وعددنا لا يتعدى 30 معلمة موزعين على مدارس داخل حلايب وشلاتين وأبو رماد في تخصصات أغلبها زراعة, كمبيوتر, تربية رياضية موسيقي, اقتصاد ورياض أطفال "غير إلزامية في المدارس الحكومية" وقد واجهتنا صعوبات حالت دون العمل بكامل طاقتنا الصحية والنفسية فقد فوجئنا بارتفاع أسعار الإيجارات التي وصلت إلى 2000 جنيه وقامت إدارة الغردقة على إثر ذلك بتوفير سكن إدارى للمعلمات بعيد عن أماكن عملنا واضطررنا للعيش فيه على الرغم من عدم وجود مواصلات ووجوده فى مناطق مهجورة كما وجدنا عقارب داخل السكن وقد أبلغنا مجلس المدينة.

وأضافت المعلمات اضطررنا لترك أطفالنا في أماكن إقامتنا والسفر لتأدية عملنا نظرًا لعدم قدرتنا على نقلهم تسجيلهم بمدارس داخل تلك الإدارات نظرًا لعدم وجود مدارس تجريبية موازية للمدارس المسجلين بها، فنضطر إلى السفر وتركهم كل سبت والسفر داخل أتوبيس الوجة القبلي "أتوبيس الصعيد" من 10 إلى 12 ساعة أسبوعيا قد نضطر خلالها للوقوف أحيانا لعدم توافر أماكن الجلوس بالإضافة إلى تعرض تلك السيارات للعطل الذي يتكرر الذي يضطرنا للنزول في منتصف الليل والوقوف بالشوارع وهذا ما لا يتحمله بنياننا وأجسادنا ثم العودة يوم الخميس مرة أخرى للاطمئنان على أطفالنا وأزواجنا الأمر الذي أعيانا صحيًا بجانب المضايقات التي نتعرض لها أثناء السفر ليلًا.

وناشدت المعلمات المحافظ بقلوب أمهات ارحموا أطفالنا فنحن نعلم أن وزارة التربية والتعليم تطالب بمبدأ تقليل الاغتراب وقد حاولنا رفع العبء عن أسرنا بعد ارتفاع مستويات المعيشة والتغيرات الاقتصادية التي تمر بها البلاد فنحن نعاني منذ ثلاث سنوات، ونطلب فقط نقلنا من تلك الإدارات التي يصعب علينا العمل فيها إلى إدارات محل إقامتنا الغردقة، القصير، سفاجا داخل نفس المحافظة وهذا غير مخالف للإقرار الذي وقعنا عليه كما ذكرنا سلفا الذي ينص على عدم جواز طلب النقل من محافظة إلى محافظة أخرى.

تستقبل «بوابة أخبار اليوم»، شكاوى ومقترحات ومقالات القراء، بالإضافة إلى إبداعاتهم على رقم واتس آب 01200000991، ورسائل صفحة «بوابة أخبار اليوم» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة