صورة موضوعيه صورة موضوعيه

السياحة والآثار تنظم أول دورة تدريبية عن علم «المومياوات» 

أ ش أ السبت، 15 فبراير 2020 - 01:48 م

تنظم الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة السياحة والآثار أول دورة تدريبية عن علم «المومياوات» بالتعاون مع مركز البحوث بكلية الآثار جامعة الفيوم، في شهر مارس المقبل. 


وقال الدكتور غريب سنبل رئيس الإدارة إن فعاليات الدورة تتناول كل ما يخص المومياوات ومحتوياتها منذ بداية عملية التحنيط في العصر المصري القديم وصولا بها إلى معمل الترميم وعرضها في المتاحف أو تخزينها. 


وأوضح أنه سيتم عقد الدورة التدريبية في معمل الترميم بالمخزن المتحفي بكوم اوشيم بالفيوم، ليتمكن الطلاب من رؤية المومياوات على الطبيعة ومتابعة خطوات ترميمها وإنقاذها، بهدف تدريب جيل جديد متخصص قادر على حماية المومياوات الأثرية وصيانتها، مشيرا إلى أن تلك الدورة تأتي ضمن أهم المشروعات التي تنفذها الوزارة، وهو مشروع «إنقاذ المومياوات بالمخزن المتحفي بكوم اوشيم»، والتي يبلغ عددها 36 مومياء أثرية، والذي بدأ العمل فيه منذ 3 أعوام. 


وأكد نجاح المشروع في ترميم العديد من التوابيت الخشبية والمومياوات، وبناء عليه تم اختيار عدد من المومياوات لعرضها في المتاحف الجديدة المقرر افتتاحها الفترة المقبلة، ومنها متحف العاصمة الإدارية والغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد أن كانت مهملة في المخازن. 


من جانبها.. قالت الدكتورة رانيا أحمد علي المشرفة على ملف المومياوات بالإدارة المركزية للصيانة والترميم، إن الدورة التدريبية تتضمن محاضرات متخصصة عن وسائل التحليل والفحص وأهم وأحدث الطرق العلمية لتأريخ المومياوات، وكذلك المواد التي تستخدم في علاج وترميم المومياوات.

 
وأضافت أن المتدربين عقب تلك الدورة العلمية سيكونوا على دراية تامة بكافة الإسعافات الأولية التي تستخدم لحماية المومياوات سواء بالحفائر أو داخل المعامل المتخصصة، موضحة أن هذه الدورة العلمية الأولى تأتي تكريما للدكتورغريب سنبل رئيس الإدارة على ما بذله من مجهودات وإنجازات ضخمة لحماية الآثار المصرية سواء آثار عضوية أو غير عضوية وآثار ثابتة كقصور أثرية أو معابد ومقابر أثرية في كافه أنحاء الجمهورية. 


وأشارت الدكتورة على إلى أن مشروع «إنقاذ المومياوات بالمخزن المتحفي بكوم اوشيم» الذي نفذته الإدارة، نجح في تدريب عدد كبير من المرممين ليكونوا دائما على استعداد للعمل ضمن فريق يجوب البلاد، لإنقاذ المومياوات، وبالفعل تم ترميم وصيانة عدد كبير من المومياوات منها «مومياوات برج العرب بالإسكندرية، ومومياوات مخزن مصطفى كامل بالإسكندرية، والمتحف القومي بالإسكندرية». 


ولفتت إلى أنه تم كذلك إنقاذ وصيانة مومياوات مقابر المزوقة بالواحات الداخلة ومومياوات حفائر محاجر تل قوسنا ومومياوات وسقارة ودهشور والسويس ومحافظات أخرى عديدة ومواقع أثرية أخرى.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة