الطرق الجديدة شرايين من أجل التنمية الطرق الجديدة شرايين من أجل التنمية

خبراء: تطوير الطرق أهم عناصر التنمية.. وشهد طفرة لم تحدث منذ 30 عاما

محمد العراقي- سحر شيبة الأحد، 16 فبراير 2020 - 10:46 م

أكد الدكتور اسامة عقيل استاذ النقل والطرق بجامعة عين شمس « ان المشروعات التى تمت فى ملف الطرق والكبارى والموانئ لم تتم منذ اكثر من ثلاثون عاما ، ولأن النقل هى احد الركائز الأساسية للتنمية الشاملة ، فقد حظى ملف الطرق على إهتمام كبير من الدولة وبذلت فيه جهدا عظيما.

 

فعلى سبيل المثال التطوير الذى لحق بمصر الجديدة يعد نموذجا سيتم تطبيقه أيضا فى مدينة نصروغيرها من الأحياء المماثلة، موضحا أن الدولة تسعى لتطوير المحاور الداخلية بالقاهرة لتسهيل حركة المواطنين ورفع كفاءة الطرق المصرية، فالبداية كانت بمصر الجديدة لأنها مرتبطة بطريق السويس اللى تم تطويره وربطه بالعاصمة الإدارية بجانب المدن الجديدة الأخرى.

 

سيولة مرورية

 

ومن جانبه قال عادل الكاشف رئيس جمعية الطرق المصرية، أن شبكة الطرق القومية الجديدة تعتبر عصب الحياة فى مصر، بما شملته من المساهمة فى السيولة المرورية والتجارة الداخلية والخارجية، ولربط مجتمعات عمرانية جديدة.

 

وكلما زادت أطوال شبكات الطرق فى الدول كلما عكست قوة اقتصاد تلك الدول وتطورها.

 

متابعًا أنه بطبيعة الحال يتم انشاء مجتمعات عمرانية على طول تلك الطرق، يساعد على إيجاد فرص عمل فى شتى المجالات.

 

مضيفا أن مشروع إعادة ترسيم حدود المحافظات سيساهم بشكل كبير فى رفع مستوى شبكة الطرق وتجديدها لأنه سيتم ربط المحافظات ببعضها بشبكة طرق جديد مدروسة.

 

فيما اوضح احمد إبراهيم المتحدث السابق لوزارة النقل، أن شبكة الطرق الجديدة تعتبر طفرة، تساهم بشكل فعال لنهوض الاقتصاد المصري، مضيفًا أن الطريق هو أول خطوة من خطوات التنمية.

 

وأضاف أن شبكات الطرق تقلل من استخدام الوقود والتلوث وتوفير العملة الصعبة، بما يترتب عليه من توفير الوقود وقطع الغيار.

 

وعبر عن سعادته بوجود صيانة حقيقية للطرق فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن الإدارة الجديدة للبلاد تنتهج فكر جديد فى إنشاء الطرق والمحافظة عليها.
 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة