د. عزة كرم د. عزة كرم

حوار| للمرة الأولى.. مصرية أميناً لمنظمة «أديان من أجل السلام»

محمود كساب الإثنين، 17 فبراير 2020 - 01:23 ص

د. عزة كرم:


المرأة تشارك بقوة فى الحياة السياسية والاقتصادية بمصر


أتعاون مع المؤسسات الدينية لنشر السلام بدول الصراعات الداخلية

 

تعد من أبرز الناشطات فى مجال السلام حول العالم، وكان لها دور كبير فى نشر ثقافة السلام والتنمية فى العديد من الدول التى تعانى من الصراعات الداخلية.

 

وحملت على عاتقها نشر روح التسامح وثقافة الاختلاف والتفاهم بين الجميع، لذلك تم انتخابها بالأغلبية لتصبح أول مصرية تفوز بمنصب أمين عام منظمة أديان من أجل السلام، انها الدكتورة عزة كرم، والتى حاورتها «الأخبار» حول خطتها فى نشر السلام حول العالم فى الفترة المقبلة.

 

< فى البداية.. حدثينا عن خطتك بعد المنصب؟


- خطتى هى توطيد الهيئات التابعة للمنظمة والتى تتكون من المجالس القومية التى تجمع رجال الدين والمؤسسات الدينية حول العالم من أجل نشر السلام فى تلك الدول التى تشهد الصراعات الداخلية كما يتم العمل على تنمية تلك الدول من خلال التمويل.


< كيف تلعب منظمة أديان من أجل السلام دورها فى تلك الدول؟


- كل بلد يوجد به هيئة تابعة للمنظمة «أديان من أجل السلام» يجمع فيها رجال وهيئات الدين فى تلك الدولة، وتوجد تلك الهيئات فى 70 دولة بقارات آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وهدفهم الأول هو نشر السلام بين الأطراف المتنازعة.


< هل المنظمة تعتمد على الأديان السماوية فقط؟


بالطبع لا فهناك دول يوجد بها أكثر من دين بداخلها وبالتالى يتم تجميع رجال دين تلك الدولة فى فرع المنظمة بالدولة.


< هدف الموسسة هو نشر السلام فى تلك الدول فقط ؟


- بالطبع لا توجد أهداف أخرى غير التصالح وهو استغلال عملية الصلح من أجل إقامة المشاريع القومية مثل رعاية الأسر وإنشاء وإدارة المدارس للفقراء خاصة فى الدول النامية كما أن هدف المنظمة الأول هو تعاون رجال ومؤسسات الدين فى إقامة العمل التنموى والمشروعات الخيرية فى البلاد.


< وماذا عن فكرة تمويل المنظمة؟


- هدفى الأول فى الفترة القادمة هو تعزيز دور قدرات المنظمة، وذلك من خلال تمويل الهيئات التابعة للمنظمة التى تحتاج إلى الأموال فى المشاريع التنموية التعليمية والصحية والإغاثة ليكون لها دور بناء فى الدولة والتعاون مع الحكومات.


< وكيف تعمل المنظمة على فكرة نشر السلام حول العالم؟


- دعنى أخبرك أن نشر السلام حول العالم يأتى من خلال رجال الدين والمؤسسات الدينية الموجودة بالدولة فعلى سبيل المثال دولة كالكونغو تحاول المنظمة استغلال خبرات رجال الدين هناك لإقامة الصلح وتنظيم الخدمات المقدمة للمجتمع، فالمنظمة لا تكتفى بنشر السلام فقط بل تقوم بأعمال تنموية داخل المجتمع.


< كيف ترين دور المرأة المصرية فى الحياة السياسية الفترة المقبلة؟


المرأة المصرية تلعب دورا غاية فى الأهمية فى الفترة الحالية بمصر فهى تشارك بقوة فى الحياة السياسية والاقتصادية، وهذا شيء مشرف للغاية ودليل على كلامى وجود وزيرات فى الحكومة المصرية ومنهن سيدات يتولين حقائب وزارية اقتصادية بالإضافة لوجود كوادر نسائية مشرفة فى المجتمع المصري.


< حدثينى عن مشوارك فى مجال نشر السلام حول العالم؟


- عملت رائدة فى عمليات التبادل الاستراتيجى التى تتبناها الأمم المتحدة فى مجال الدين والتنمية والدبلوماسية، كما أننى كنت مدربا ونائب الرئيس للميسرة فى القيادة والإدارة بين الثقافات فى المنطقة العربية وكذلك أوروبا وآسيا الوسطى، وعملت فى منظمة «أديان من أجل السلام» من 2000 إلى 2004، كمديرة للشبكة العالمية للنساء ومستشارة فى ديناميكيات الأديان فى الشرق الأوسط.


كما عملت بروفيسورا فى مناصب مختلفة بمنظمة الأمم المتحدة منذ عام 2004، وكذلك فى المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية الأخرى منذ أوائل التسعينيات، مثل المعهد الدولى للديمقراطية والمساعدة الانتخابية.
 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة