الفنان محمد رمضان الفنان محمد رمضان

بعد منع محمد رمضان من الغناء.. ما حكم الدين من أغاني المهرجانات؟

إسراء كارم الإثنين، 17 فبراير 2020 - 08:52 م

أوضح مفتي الديار السابق الدكتور علي جمعة، أن الموسيقى والأغاني المحرمة، هى التي تلهي عن ذكر الله تعالى وتتضمن أشياء منكرة ومحظورة.

وبيّن خلال رده عن سؤال سابق ورد إلى دار الإفتاء المصرية، حول حكم الاستماع إلى الموسيقى؟ وما هو الحلال والحرام منها؟ وما حكم الغناء وما ضوابطه؟، بأنه مثل أن تكون باعثة على تحريك الغرائز والشهوات ويختلط فيها الرجال بالنساء أو يكون صوت المغني فيه تخنث وتكسر وإثارة للفتن وتسعى إلى تدمير الحياء والأخلاق.

وأضاف أن الموسيقى والغناء المباح: ما كان دينيًا أو وطنيًا أو كان إظهارًا للسرور والفرح في الأعياد والمناسبات، مع مراعاة عدم اختلاط الرجال بالنساء، وأن تكون الأغاني خالية من الفحش والفجور وألا تشمل على محرم كالخمر والخلاعة، وألا يكون محركًا للغرائز أو مثيرًا للشهوات، وأن تكون المعاني التي يتضمنها الغناء عفيفة وشريفة.

وأشار إلى أن الأغاني منها ما هو مباح سماعه، ومنها ما هو محرم؛ وذلك لأن الغناء كلام حسنه حسن وقبيحه قبيح، موضحًا أن الأغاني المحرمة هى التي تحض على الفحش أو تثير الغرائز أو تدمير الأخلاق كما يحدث في أغاني المهرجانات.

ومن جانبه، وجه الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، تحذيرًا لصانعي المهرجانات، قائلًا: ستحاسبون أمام الله على ما تقولون.

وأضاف خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن المهرجانات تحتوي على ألفاظ سيئة تخدش الحياء وتخالف الأخلاق، مؤكدًا أن الغناء في حدود الآداب الشرعية والبعيدة عن الابتذال والإسفاف لا بأس به، حيث يدخل في حدود الآداب الشرعية، ومن باب الترويح عن النفس، أما أن اشتمل على ما يخالف الآداب الشرعية فلا يجوز شرعًا، وهو ما ينطبق على كلام أغاني المهرجانات الرخيص الذي يؤذي المشاعر والأذن.

يذكر أن الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، أصدر قرارًا بمنع التعامل مع مطربي المهرجانات نهائيًا، مؤكداً أن القرار نهائي ولجميع مطربي المهرجانات، ويشمل أوكا وأورتيجا وحسن شاكوش وحمو بيكا، ومحمد رمضان.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة