مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357

استئصال أورام المخ يتصدر فعاليات المؤتمر الدولي الثالث لمستشفى 57357

حاتم حسني الجمعة، 21 فبراير 2020 - 05:10 م

واصل مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، فعاليات مؤتمره الدولي الثالث لجراحات أورام المخ والأعصاب للأطفال، تحت شعار "أفريقيا تواجه المستقبل"، اليوم الجمعة 21 فبراير، لليوم الثاني على التوالي.

تطرق المؤتمر إلى كيفية استئصال أورام المخ عن طريق أحدث التقنيات الجراحية، مثل استخدام الملاح الجراحي، والمناظير الجراحية، وجهاز السونار بداخل غرفة العمليات، والرنين المغناطيسي، للتأكد من استئصال الورم بالكامل، مما يترتب عليه، تحسن النتائج العلاجية.

ويناقش المؤتمر أحدث ما توصل إليه البحث العلمي، في مجال العلاج الكيمياوي، والإشعاعي، في مختلف أورام المخ والأعصاب، وأحدث التصنيفات العالمية للأورام.

يختتم فعالياته غدا السبت، بالتعاون مع الجمعية الأفريقية لأورام مخ الأطفال، والجمعية العالمية لجراحات مخ وأعصاب الأطفال، والاتحاد الفيدرالى لجمعيات مخ وأعصاب الأطفال، وقسم جراحة المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة القاهرة.

ينعقد المؤتمر تحت رعاية وزير التعليم العالي د.خالد عبدالغفار، ورؤساء شرف المؤتمر، د. شريف أبوالنجا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 مدير عام المستشفى، ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة القاهرة د. محمد حافظ رمضان.

ترأس المؤتمر د. محمد البلتاجي، رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى 57357 مؤسس الجمعية الأفريقية لأورام المخ للأطفال، والدكتور ناصر الغندور، رئيس الجمعية المصرية الجراحي الأعصاب، والدكتور محمد سعد زغلول، رئيس قسم علاج الأورام بالإشعاع بمستشفى 57357، رئيس الجمعية الأفريقية لأورام المخ للأطفال.

يخضر المؤتمر نخبة من المتخصصين والخبراء والمتحدثين من مصر والعالم، ويشارك فيه أطباء جراحة المخ والأعصاب من مصر وأفريقيا.

بدأ المؤتمر بالوقوف تحية وتقديرا للسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وافتتحه الأستاذ الدكتور محمد البلتاجي، رئيس المؤتمر، وبعد ترحيبه بالحضور،، أكد على أن هذا المؤتمر العلمي، هو الأكبر عربيا وأفريقيا وشرق أوسطيا، ويهدف إلى تبادل الخبرات والمعلومات وعرض الأبحاث الجديدة والدراسات في مجال جراحات أورام المخ والأعصاب، وهو يؤكد الدور الريادي المصري في أفريقيا، وكذلك دور المستشفى في مجال سرطان الأطفال.

يتضمن المؤتمر ورش تدريب للأطباء على أحدث المعلومات والتقنيات في هذا المجال عالميا، وكذلك الإطلاع على أحدث الأبحاث العلمية والتطور التكنولوجي في جراحات المخ والأعصاب، وأورام الأطفال، والأورام النادرة، واستخدام مناظير المخ في الأطفال، وأحدث التقنيات في جهاز الموجات الصوتية مدمجًا مع جهاز الملاحة الجراحي، والذي يساعد في استئصال الأورام العميقة بطريقة آمنة، دون المساس بالمراكز الحساسة بالمخ، وعدد من الموضوعات الأخرى ذات الصلة.

شارك في المؤتمر 40 متحدثا من دول العالم، ممثلين لدول منها أمريكا وألمانيا وإيطاليا وكندا وفرنسا وكوستاريكا والبرازيل، ومن أفريقيا كان هناك حضورا قويا من نيجيريا وأوغندا والمغرب وأثيوبيا والكاميرون والسودان والجزائر.

وشهد المؤتمر حضورا قويا لرؤساء أقسام جراحات وأورام المخ، من أكبر جامعات العالم، ومنها مستشفى بوسطن بجامعة هارفارد الأمريكية، وجامعات شيكاغو، ونيويورك، ويوتاه، وكولورادو، وبجامعات "جرايس فيلد" و "هانوفر" و "توبنجن" بألمانيا، وجامعة مارسيليا بفرنسا، وساوباولو بالبرازيل، تورانتوا بكندا.

وركز المؤتمر على التعاون الأفريقي، وشهد حضور قوي من مختلف دول أفريقيا، للتأكيد على الريادة المصرية في أفريقيا، ودور 57357 الحيوي فيها، ونقل الخبرات المصرية والعالمية في المجال الطبي، ومنه مجال أورام المخ إلى دول أفريقيا، وفتح آفاق جديدة للتعاون البحثي والعلمي بين المستشفى وأفريقيا، والتدريب لشباب أطباء أفريقيا في المستشفى لنقل الخبرات العالمية إلى المنشآت والمنظمات الصحية بدولهم.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة