مهرجان برلين السينمائي الدولي مهرجان برلين السينمائي الدولي

«هيلاري».. فيلم وثائقي يرصد نجاحات وفضائح سيدة أمريكا الأولى 

رانيا الزاهد الإثنين، 24 فبراير 2020 - 09:49 م

عرض مهرجان برلين السينمائي الدولي، الفيلم الوثائقي "هيلاري" الذي يتناول قصة حياة سيدة أمريكا الأولى وزيرة الخارجية سابقا، والمرأة التي فازت في التصويت الشعبي في انتخابات عام 2016، هيلاري كلينتون.

ويعد هذا هو الجزء الأول في سلسلة وثائقية مكونة من 4 أجزاء، إخراج نانيت بورستاين التي سبقت وقدمت أفلام مميزة مثل فيلم "The Kid Stays in the Picture" و"American Teen".

وقدمت بورستين فيلمًا متوازنًا بسبب الحرية التي أعطتها لها "هيلاري" أثناء التسجيل لمدة 35 ساعة، من المقابلات إلى جانب مهلة لطرح أي أسئلة تريدها.

وقالت "كلينتون"، عن سبب موافقتها تصوير فيلم يؤرخ قصة حياتها في هذا التوقيت: "لقد قررت أن أفعل ذلك لأنني لا أدير أي شيء وأعتقد أن حياتي وقصتي متوازية مع حياة النساء وقصصهن وما يحدث في السياسة، إن الجلوس لمدة 35 ساعة على كرسي للإجابة على الأسئلة أمر مروع ولكني شعرت إذا لم أحكي القصة من وجهة نظري وكما عشتها من سيفعل ذلك؟ على الأقل سيكون هناك خط أساس: إليك ما حدث بالفعل في حياتي. إليك ما قلته بالفعل حول هذا الموضوع".

تطور الحديث في الفيلم لبعض الأسئلة غير المريحة حول العديد من الفضائح التي لاحقت هيلاري، بما في ذلك علاقة زوجها بمونيكا لوينسكي، وكيف أثر هذا على هيلاري وزواجها وتداعيات ذلك، والتي تبعتها بعد 20 عامًا في الانتخابات الأخيرة.

وتُظهر هذه السلسلة مراحل شباب هيلاري كلينتون وحاضرها، وتنسج معًا صورة معقدة ومغرية لامرأة أثارت الإعجاب والاشمئزاز طوال حياتها.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة