محاكمة المنتج السينمائي "هارفي وينشتاين" محاكمة المنتج السينمائي "هارفي وينشتاين"

انهيار وينشتاين صحيا بعد إدانته في تهم الاغتصاب

منال بركات الثلاثاء، 25 فبراير 2020 - 07:15 ص

عقب إصدار هيئة محلفين مدينة نيويورك قرارا في محاكمة المنتج السينمائي "هارفي وينشتاين"، الذي واجه تهماً بارتكاب جرائم جنسية متعددة، بما في ذلك الاغتصاب و يتراوح الحكم بين 5 سنوات و ٢٩ عاما، أصيب بأزمة صحية، وتم نقله على أثرها إلى مستشفى بلفيو في مانهاتن بعد أن اشتكى من آلام في الصدر.

كان من المفترض نقل وينشتاين إلى سجن جزيرة ريكرز، لكن تم تحويله إلى بلفيو، التي تشتهر بمرفقها للأمراض النفسية، لكنها أيضًا بمثابة مستشفى لنزلاء السجون.

كان وينشتاين حراً بضمان مليوني دولار، لكن القاضي "جيمس بورك" أمره بالسجن قبل صدور الحكم في 11 مارس القادم..

وكانت هيئة المحلفين قد توصلت إلى أن وينشتاين مذنب بارتكاب فعل جنسي إجرامي في الدرجة الأولى والاغتصاب في الدرجة الثالثة، وتمت تبرئته من 3 تهم أخرى.

على الرغم من أن أكثر من 80 امرأة قد ادعوا أنهم وقعوا ضحية من قبل وينشتاين، فإن الاتهامات تركزت على امرأتين فقط: مساعد الإنتاج السابق مريم "ميمي" هالييوالممثلة جيسيكا مان..

وكان قرار الاتهام يعتمد على اتهامات من امرأتين قالتا إن وينشتاين هاجمهما في مناسبتين منفصلتين في عامي 2006 و2013.

وكان الحكم الذي توصلت اليه هيئة المحلفين المكونة من خمس نساء وسبعة رجال في محكمة الولاية العليا في مانهاتن، أنه يمكن إرسال وينشتاين إلى السجن عندما يُحكم عليه في وقت لاحق،

في الوقت الذي نفى وينشتاين البالغ من العمر 67 عامًا هذه المزاعم بشدة، قائلاً إن مواجهته الجنسية مع اثنين من المتهمين في نيويورك. كانت القضية بالتراضي.

والمعروف آن وينشتاين من أكبر منتجي السينما الامريكية والمرشحة أعماله لجوائز الاوسكار.

من بين الممثلات اللاتي تحدثن عن وينشتاين، روزما كجوان، وأنابيلاسسيرا،جوينيثبالترو، وأنجيليناجولي،وداريل هانا.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة