الأسبق محمد حسني مبارك الأسبق محمد حسني مبارك

علاقة مبارك بأهل الفن.. عالج طلعت زكريا.. واصطحب المنتصر بالله في عدة جولات

أحمد السنوسي الثلاثاء، 25 فبراير 2020 - 02:15 م

توفى اليوم 25 فبراير 2020 الرئيس السابق محمد حسني مبارك، بعد صراع طويل مع المرض، وترصد "بوابة أخبار اليوم" لكم في هذا التقرير أبرز مواقف الرئيس مبارك مع أهل الفن.

مر الفنان طلعت زكريا بفترة عصيبة، وذلك بعد الأزمة الصحية التي تعرض لها، وظل يعاني منها لفترة طويلة، مع عجز الأطباء وقتها عن إيجاد تفسير لها، إلي أن تدخل فيها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 وهو ما كشف عنه طلعت زكريا الذي أكد في مداخلة هاتفية مع فضائية مصرية أن المرض الذي تعرض له تسبب في كسره نفسيا، حيث تسبب المرض في أن يقوم ببيع كافة ممتلكاته من أجل الإنفاق على علاجه، وكذلك سانده بعض زملائه.

وفي ذلك التوقيت فوجئ زكريا بثلاثة رجال يدخلون إلى غرفته وينقلونه إلى المطار، حيث كانت هناك طائرة صغيرة في انتظاره كتب عليها "رئاسة جمهورية مصر العربية"، وعلم بعدها أنها طائرة خاصة بالرئيس مبارك كان يستخدمها في رحلاته العلاجية.

وأشار إلى أن الطائرة توجهت به إلى مصر، وتم نقله إلى مستشفى قصر العيني، حيث تلقى علاجه هناك، وبعدها أخبره مدير المستشفى أن الرئيس مبارك هو من تكفل بمصاريف علاجه ودفع 8 ملايين جنيه من أمواله الخاصة.

كما كشف الناقد طارق الشناوي، علاقة الفنان المنتصر بالله بالرئيس مبارك بعد ثورة 25 يناير، وزعمت أن حسني مبارك كان يصطحبه في كل رحلات الطيران لتسليته ليست صحيحة أبدا.

ونقل عن زميل المنتصر الفنان أحمد بدير، الذي تردد اسمه أيضا فى نفس الشائعة، أنهما لم يلتقيا بمبارك إلا مرة واحدة، أثناء زيارة خاصة لمدينة الإنتاج الإعلامي عند افتتاحها، ويومها طلب بدير من الرئيس الأسبق أن يركب معه الطائرة ورحب على الفور، وهو ما شجع المنتصر على أن يقول مداعبا: (ممكن واحد قبطي يركب الطائرة مع الرئيس؟)، مما أضحك مبارك.

وأضاف، الرحلة قطعا لم تستغرق سوى دقائق من مدينة أكتوبر حتى قصر الرئيس، ثم ودعهما عند الباب، وعادا بعربات الرئاسة، ومن بعدها لم يعرفا الطريق إلى القصر، تلك كانت شهادة بدير عن اللقاء الوحيد الذي جمعه والمنتصر مع مبارك.

وتابع، لكن المنتصر يذكر لقاءات أخرى بينهما في (توشكى) حيث استقل أيضا طائرة الرئيس، وأثناء الزيارة وجده يمسك بسمكة كبيرة، أبدى إعجابه، فقال له مبارك: (خلاص وانت مروح خد لك سمكتين) فرد على الفور: (طيب أضمن منين إنهم لن يحاسبوني على الوزن الزائد).

وختم الحقيقة أنه في عيد ميلاد مبارك كان هو الفنان الوحيد الذي تتم دعوته، والباقي من رجال الدولة والقوات المسلحة، وذلك طبقا لشهادة المنتصر في حوار نشره بعد أشهر قليلة من ثورة 25 يناير، ردا على ما تم تداوله بعدها بأنه رافق مبارك في 225 رحلة طيران بالتمام والكمال، وكان تعقيب المنتصر: (هو مبارك ح يقضيها كلها في الجو).

 

 

 

وتسبب فيلم "وداع في الفجر" في قطيعة بين كمال الشناوى وبين الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، حيث منع الرئيس عرض الفيلم، والذي ظهر فيه "مبارك" في عام 1956، حيث كان قائدًا لسرب الطيران، وهو بالفعل منصبه وقتها.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة