ليس فقط كبار رجال الدولة.. بل أيضا المواطنين بـ«بالدموع والحزن» يودعون «مبارك»  ليس فقط كبار رجال الدولة.. بل أيضا المواطنين بـ«بالدموع والحزن» يودعون «مبارك» 

فيديو| وسط حضور شعبي ورسمي.. توديع مبارك «بدموع الحزن»

محمد هشام- أحمد عبدالفتاح- إيهاب المليجي الأربعاء، 26 فبراير 2020 - 01:52 م

احتشد عدد كبير من محبي الرئيس الأسبق "حسني مبارك" وهم يقرأون الفاتحة ويدعون له بالرحمة بالمغفرة، من أمام مسجد المشير بالتجمع الخامس، وذلك خلال تشييع جثمانه اليوم، وهم يودعونه إلى مثواه الأخير.

 

وتجمع عدد من المواطنين من «أبناء مبارك»، أمام مسجد المشير طنطاوي، ويرددون هتاف "تحيا مصر" قبل دخول جنازة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كما رددوا عبارات كثيرة منها: "وداعا مبارك رجل الأمن والأمان، إحنا أسفين ياريس، يا جمال قول لأبوك 100 مليون بيودعوك". 

 

ووصل منذ قليل الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمسجد المشير طنطاوي، للمشاركة في مراسم تشييع جثمان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وكان على رأس الحضور، رئيس الجمهورية الأسبق عدلي منصور، ورئيس مجلس النواب د. علي عبد العال، ورئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي.

 

شهد محيط مسجد المشير طنطاوي، إجراءات أمنية مكثفة تزامنا مع وصول جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، كما تم تفتيش جميع السيارات واتخاذ التدابير الأمنية اللازمةّ.


توفي، صباح أمس الثلاثاء 25 فبراير، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بعد تعرضه لوعكة صحية ودخل على أثرها العناية المركزة.

ويعد محمد حسنى مبارك، الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، تولى السلطة في 14 أكتوبر 1981 خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، وظل في الحكم حتى 11 فبراير 2011، وقد ولد مبارك في 4 مايو 1928، وتوفى اليوم عن عمر يناهز 92 عامًا.

 

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة