الأزهر الأزهر

مرصد الأزهر: خطاب الكراهية سبب رئيسي وراء تعرُّض المساجد لأعمال متطرفة

إسراء كارم الأربعاء، 26 فبراير 2020 - 10:46 م

يثمِّن مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بيانَ إدارة مركز «مركهام» الإسلامي الواقع في مقاطعة «أونتاريو» الكندية، والذي أعلنت فيه عفوها عن مرتكبي الهجوم التخريبي الذي تعرض له المسجد التابع للمركز، مؤكدًا أنه يأتي اتساقًا مع تعاليم الشريعة الإسلامية التي تحضُّ على العفو والتسامح.

ويلفت المرصد إلى أن العفو في تلك المواقف قد يعطي فرصة حقيقية لتصحيح الصورة المغلوطة عن الإسلام لدى بعض الغربيين، مشددًا على ضرورة القضاء على خطاب كراهية المسلمين الذي يروِّج له تيار اليمين المتطرف، ويعتبر السبب الرئيس وراء تعرُّض المساجد لتلك الأعمال المتطرفة والجرائم المشينة.

وكانت إدارة مركز «مركهام» الإسلامي قد قالت في بيان: إنها تقابل حادث التخريب بالتسامح، مضيفة أن أبواب المركز مفتوحة للجميع، «ونودُّ أن نشكر جهود جيراننا ومجتمعاتنا وأصدقائنا الذين تضامنوا معنا».

وأشارت إدارة المركز إلى أنها إذْ تطالب الجميع باحترام نزاهة التحقيق، فإنها تؤكد أن ردَّها على هذا الحادث «سيكون دائمًا نابعًا من الحب والتفاهم»، موضحة أنها تسعى إلى «التعامل مع من يتم إلقاء القبض عليهم من خلال إعادة التأهيل»، وأنها تؤمن بأن «المصلحة تقتضي إيجاد طريق لهؤلاء المعتدين للعودة إلى الأفضل».


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة