تقف بين أحضان «إيرباص».. احتفاء عالمي بأول طائرة فرعونية تقف بين أحضان «إيرباص».. احتفاء عالمي بأول طائرة فرعونية

حكايات| تقف بين أحضان «إيرباص».. احتفاء عالمي بأول طائرة فرعونية

إنجي خليفة الأحد، 01 مارس 2020 - 06:48 م

هنا في موطن صناعة الطيران بأوروبا، وعلى بعد أمتار من موقع صناعة أكثر من نصف طائرات العالم، يقف آلاف الزائرين لمتحف الطيران في تولوز أمام لوحة تخطف الأنظار.

 

لا ينسى القائمون على صناعة الطائرات حول العالم، فضل أول من حاول التحليق بجناحين حتى وإن لم تتخذ الشكل الحالي، وبالعودة إلى اللوحة المقصودة فهي فرعونية تتحدث عن عظمة المصريين القدماء مع الطيران.

 

 

ببساطة وفي ممر هادئ، تسيطر عليه إضاءة مركزة على الصور، تخط اللوحة الفرعونية الأنظار داخل المتحف، لما لا وسجلات كثير من المؤرخين تتحدث عن أن المصريين القدماء هم أول من اكتشفوا الطيران.

 

التاريخ المصري القديم يوضح أن هناك أول نموذج لطائرة فرعونية تم اكتشافها في منطقة سقارة سنة 1898 في صحراء سقارة بالجيزة، بعد أن اكتشف مجموعة من الأثريين قطعة خشب طولها حوالي 18 سم، وفي هذا التوقيت لم يكن الأخوان رايت قد اخترعوا الطائرة.

 

 

وبناء على ذلك تم تصنيف قطعة الخشب في الأوراق الرسمية على أنها طائر، ولكن بعد مرور 75 سنة قرر أحد الباحثين يدعى الدكتور خليل مسيحة أن قطعة الخشب ما هي إلا نموذج لطائرة شراعية.

 

ومتحف الطيران بتولوز، الذي أقيم قرب مصنع إيرباص لتصنيع الطائرات، يعد منبرًا لاستعراض تاريخ الطيران، فقد بني المتحف في موطن ميلاد الطيران بأوروبا تحديدا بالقرب من المكان شهد تحليق أول محاولة طيران ناجحة بواسطة طائرة بمحرك ابتكرها المهندس الفرنسي كليمان آدر على شكل خفاش في 9 أكتوبر 1890.

 

 

وكليمان آدر سبق طيران الأخوين رايت أيضًا بـ13 عاما بمحاولة الطيران، كما أن تولولز نفس المكان الذي شهد تحليق أول طائرة مدنية نفاسة كونكورد في عام 1969.

 

لكن قبل هذا وذاك قام الأندلسي عباس بن فرناس بصنع جناحين في أول محاولة للطيران في التاريخ عام 887، ثم سجلت أول محاولة طيران لإنسان باستخدام آلة أخف من الهواء عام 1783 بفضل جهود جاك شيريل والأخوان مونغولفييه.

 

 

وفي عام 1903 نجح الأخوان رايت في تحقيق أرقام قياسية للتحليق بآلات أثقل من الهواء وسجل أطول مدة للطيران آنذاك هي 75 دقيقة.

 

وفي 16 يونيو 2011، قرر الفرنسيون وضع حجر الأساس لمتحف الطيران بمدينة تولوز غرب البلاد ليوثق تاريخ هذه الصناعة، قبل أن يتم افتتاحه في 14 يناير 2015، ولم يغفل عليهم وضع جدارية في طريق الدخول للمتحف تحكي محاولات الأوائل والتي من خلالها تمكن بعد ذلك الجميع من التحليق في الهواء.

 

 

 

داخل المتحف يعرض الطائرات الأسطورية والطائرات المدنية والعسكرية مثل طائرة كورفيت، وفالكون 10، وجازيل، وساب دراكن، يعرض أيضا نماذج مصغرة للطائرات.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة