close
الأهلى الأهلى

ميدو ووليد صلاح يكشفان.. السالب والموجب قبل معركة القطبين

وليد هاشم الثلاثاء، 03 مارس 2020 - 05:55 ص

حالة من الفرحة الكبيرة سادت فى الشارع الكروى وعلى منصات السوشيال ميديا بعد فوز قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك على صن داونز والترجى التونسى فى مباراتى الذهاب ضمن منافسات دورى الثمانية ببطولة دورى أبطال أفريقيا، إلا أن هناك حالة من الخوف الممزوج بالقلق بسبب قوة المنافسين.

«بوابة أخبار اليوم» سألت خبراء الكرة عن السالب والموجب فى الحالة الفنية للقطبين والتى يجب التعامل معها قبل المعركتين المرتقبتين..إيجابيات وسلبيات المباراتين القادمتين:

فى البداية أكد أحمد حسام ميدو نجم الزمالك السابق أن هناك إيجابيات فى لقاء الترجى المقبل أبرزها فوز الزمالك بنتيجة كبيرة مما يسهل من مهمته فى اللقاء المقبل ولكنه يخشى عليه أن المنافس لم يتعرض لأى هزيمة فى الدورى وتعادل فى مباراتين فقط مع الملعب التونسى وفاز على كل الخصوم الكبار «النجم والافريقى والصفاقسي».

كما حذر ميدو من خط هجومه حيث سجل لاعبوه 29 هدفا كما يمتلك ثانى أقوى دفاع. 

وقال نجم الزمالك السابق إن هناك شيئاً إيجابياً سيصب فى مصلحة الزمالك هو غياب أولتراس الترجى عن مكانها الطبيعى فى المدرجات وذلك لظروف خاصة هناك وهو ما يخشاه الجميع بسبب أعمال الشغب التى يقومون بها مما يؤثر على اللاعبين، فضلا عن احتمالية إصابة عبد الرحمن المزيانى لعدم الجاهزية البدنية وأيضًا المدافع عبد القادر بدران للإصابة وقد يعود أيضاً فى مباراة الذهاب أمام الزمالك.

وأضاف : سيكون بونسو على الأرجح على دكة البدلاء نظرًا لأن ميوله الدفاعية أكثر من رمضان وطه الخنيسى أيضًا سيكون احتياطيًا لواتارا وفادى بن شوق أو حموده فى حالة احتياج لتدخل هجومى.

وحذر ميدو من نقاط قوة الترجى فى الثلاثى المرعب الهونى وبن غيث والشيتى مطالبا الفرنسى كارتيرون بالبدء بعبد الشافى ومحمد عبد الغنى لإيقاف انطلاقاتهم خاصة وأن الهونيى لعب فى مركز الجناح الأيسر ويشكل جبهة قوية جدًا مع زميله عبد الرءوف بن غيث لاعب الوسط الأيسر وإلياس الشيتى الظهير الأيسر. 

من جانبه أكد وليد صلاح صلاح الدين نجم الأهلى السابق أن فوز الأهلى على صن داونز لا يعنى أن الأحمر قاب قوسين أو أدنى من التأهل فعليه الحذر فمواجهة الإياب فى بريتوريا ستكون خلالها الأجواء صعبة للغاية حيث سيقام اللقاء عصرا، لكن الأهلى يمتلك القدرة والخبرات للتعامل مع الظروف»، وهى الجانب الأبرز فى الإيجابيات وهى التى احتوت قوة صن داونز فى لقاء الذهاب وغيرت الأداء فى الشوط الثانى.

وأضاف صلاح الدين أن سلاح الأهلى الأول فى موقعة الإياب هو خط الدفاع.

وقال نجم الأهلى السابق إنه من السلبيات التى يعانى منها الأهلى افتقاد أوراق مؤثرة فى صفوفه وتحديدا فى الشق الأمامي، مثل محمود كهربا صاحب البصمة القوية وأيضا رمضان صبحى الذى تأثر الفريق بغيابه فنيا منذ تعرضه للإصابة.

وحذر صلاح الدين من تكرار الهزيمة الثقيلة العام الماضى فى بريتوريا، فالأهلى مع السويسرى فايلر المدير الفنى أصبح أكثر تنظيما ولديه رغبة وإصرار لرد الاعتبار أمام صن داونز، والرهان على حصد اللقب الإفريقى فى النسخة الحالية.

 وأشار إلى أن من أبرز سلبيات لاعبى الأهلى فى المباراة الانفعال الزائد والتحدث مع الحكم الجامبى فى كل قرار خلال اللقاء فضلا عن حصول عدد كبير من لاعبى الأهلى على بطاقات صفراء كان من الممكن أن تتحول إلى حمراء، مما يكلف الفريق الكثير خاصة فى المباريات الهامة.

وطالب صلاح الدين لاعبى الأهلى بعدم فقد الكرة بسهولة بسبب سرعات لاعبى المنافس واستغلالهم لثغرات الدفاعية.
 


 


الاخبار المرتبطة


صور| بيدرو في مران الجونة  صور| بيدرو في مران الجونة  الخميس، 09 يوليه 2020 01:08 م
رئيس برشلونة يجدد الثقة في كيكي رئيس برشلونة يجدد الثقة في كيكي الخميس، 09 يوليه 2020 01:04 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة