خلال فعاليات ملتقى المرأة والتراث الشعبي خلال فعاليات ملتقى المرأة والتراث الشعبي

ننشر تفاصيل فعاليات ملتقى المرأة والتراث الشعبي

نادية البنا الثلاثاء، 03 مارس 2020 - 03:40 م

نظم المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمي، بالتعاون مع جامعة المنصورة برئاسة الدكتور شرف عبد الباسط، فعاليات الدورة الثانية من الملتقى العربي "الثقافة الشعبية.. رؤى وتحولات" تحت عنوان: "المرأة والتراث الشعبي العربي".

حيث عقدت ظهر اليوم الأول للملتقى، الجلسة الأولى بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية، والتي شهدت مشاركة لنخبة كبيرة من المهتمين بالتراث حول العالم، وهم: أحمد بھى الدین العساسى من مصر، إلھام كلاب من لبنان، عاشور سرقمة من الجزائر، نایف بن سعد البراق من السعودية، وأدار الجلسة محمد غنيم.

قدم الدكتور أحمد بھى الدین العساسى، ورقته البحثية بعنوان المرأة في الخيال السردي بين ألف ليلة وليلة والسرديات التقليدية المصرية، قائلا : لا تخلو السرديات الشفاهية التقليدية من حضور المرأة ساردةً أو متنًا حكائيًّا، ويبرز هذا الحضور في السرديات العربية بعامة والمصرية منها بخاصة لما للمرأة من دور ثقافي بارز تمارسه في نطاق فضائها الذي تعيش فيه وتصنعه.

وإضاف العساسي لقد عبرت التقاليد الشفاهية على تنوُّع صنوفها الأدبية عن المرأة وأدوارها، مُزيلةً ما شاع من تنميط ذهني أُلصِق بها جراء كتابات لم تستبطن كنه الثقافة التقليدية المصرية والعربية، وقدمت السرديات الشفاهية صورًا نسوية يكشف تقصِّيها عن محورية دورها باعتبارها حاملة للمعرفة وصانعة لنسق الجماعة في صمت مقصود.

واشار العساسي الى ورقته البحثية قائلا "ان هذه الورقة هي قراءة صورة المرأة في نماذج مختارة من ألف وليلة وليلة وحكايات تقليدية مصرية قراءة ثقافية تبرز أثر التنوع الثقافي في تشكيل صورة المرأة في نص "ألف ليلة وليلة"، والخصوصية الثقافية المصرية في الحكايات التقليدية المصرية في مقاربة تحيلنا إلى إجابة النظر في التنوع الثقافي بوصفه اتجاهًا عالميًّا يحظى في الآونة الأخيرة باهتمام عالمي متنامٍ، وبالتالي فالعودة إلى رصد صورة المرأة اتكاءً على فرضيات جديدة وقضايا راهنة ربما تزيل كثير لبسٍ أو تكشف ما طُمِس دون قصد.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة