غلاف الكتاب غلاف الكتاب

بنية الخطاب الديني في الرواية العربية المعاصرة في كتاب جديد

حازم الشرقاوي الثلاثاء، 03 مارس 2020 - 09:02 م

صدر كتاب جديد للدكتور فتوح محمد أحمد قاسم، بعنوان بنية الخطاب الديني في الرواية العربية المعاصرة" عن الهيئة العامة للكتاب سلسلة دراسات أدبية.

ويعتمد الكتاب على تحليل هذا الخطاب على المقاربة الدلالية أو التأويل الاجتماعي السياسي للخطاب ولهذا فرضت طبيعة الدراسة اختيار المنهج البنيوي التوليدي وهو المنهج الذي يتناول النص الأدبي بوصفه بنية إبداعية متولدة عن بنية اجتماعية ، لذلك يكون الارتكاز علي النص ذاته أو قيمته الأدبية وليس أحكام القيم الخارجية عن النص.

 يتخذ المنحى الديني في الرواية عدة محاور منها: المعاني الإنسانية الباحثة عن قيم الخير ونبذ الشر، واللجوء إلي الكتابة التاريخية ذات الطابع الديني أو عن طريق الرمز، وقد يظهر من خلال الشخصيات وأنماطها وطرق الحوار واللغة اليومية، وقد يظهر المنحي الديني من خلال التضمين بحيث يكون متفاعلا نصيا ؛ وتتجلي تلك المتفاعلات من خلال آيات أو مقتطفات مأخوذة من القران الكريم أو الأحاديث النبوية أو إشارات إلي بعض القصص أو الوقائع الدينية, وكذلك بعض الشعائر نحو : الصوم أو الصلاة, بالإضافة إلى الإشارات الصوفية والقبطية .

ويحاول المؤلف أن يضع أيدينا علي بنية الخطاب الديني في الرواية المعاصرة؛ وهذا من خلال مظاهر التعامل بين الخطاب وبنية النص والآليات التي يتجلى فيها الخطاب الديني في النص الروائي ودراسة البنية النصية للرواية العربية التي يتجلى فيها الخطاب الديني.

ويطمح إلي تحليل النص الديني داخل العمل الروائي  بوصفه بنية دلالية ، ليست مستقلة لذاتها؛ بل تشكل مع النص الروائي خطابا روائيا من خلال الانتقال من بنية الخطاب إلي بنية النص والعكس ، فالنص هو الخطاب المكتوب ؛ ولهذا يمكننا القول بأن : النص " وحدة لا تتجسد إلا من  خلال الخطاب كفعل تواصلي".

 


 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة