وزارة الثقافة تعيد سينما مصر للحياة ببورسعيد وزارة الثقافة تعيد سينما مصر للحياة ببورسعيد

وزيرة الثقافة: سينما مصر معلم ثقافي وفني في قلب بورسعيد

نادية البنا السبت، 07 مارس 2020 - 12:58 م

تطلق الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بحضور الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة للسينما، إشارة بدء العمل في سينما مصر ببورسعيد، بعد إعادة تطويرها وتأهيلها وتجديدها بالكامل في الثامنة مساء الاثنين 9 مارس.

وقالت عبد الدايم، إن سينما مصر والتي تم إنشاءها في الخمسينات من القرن الماضي أحد أصول السينما المصرية وقامت وزارة الثقافة باستردادها وتقوم الآن بإنشاء شركة لإستثمارها وإستغلالها علي الوجه الأمثل وأضافت إنها إضافة إلى البنية الثقافية في المحافظة ومصر ووصفتها بالمعلم الثقافي والفني الهام كما اعتبرتها شاهدا على بطولات خالدة للمدينة الباسلة.

وأضافت أن عودة سينما مصر كان ضمن أولويات وزارة الثقافة باعتبارها جزء هام من ذاكرة السينما المصرية ودار العرض الوحيدة الباقية في وسط المدينة بأحد أهم الشوارع التجارية في المحافظة.

من جانبه أكد الدكتور خالد عبد الجليل مستشار الوزير للسينما، أن سينما مصر ببورسعيد أهملت لسنوات طويلة وصلت إلي حد الإغلاق الكامل.

وأوضح أن السينما كانت مؤجرة قبل انتقال إدارتها لوزارة الثقافة لمدة عشرون عام حتى تم استلامها بحالة متهالكة وتم إغلاقها لعدم مواكبة التطور في آلات وماكينات العرض الحديثة، بالإضافة إلي تساقط أجزاء من السقف خلال عام 2017.

واستكمل أن دار العرض تتسع ل526 مشاهد وتم تزوديها بأحدث تقنيات ماكينات العرض السينمائي بجانب أنظمة الدفاع المدني والمراقبة المتطورة وهي حاليا جاهزة لعرض أحدث الافلام من خلال تعاقد الشركة مع أحدي أكبر شركات التوزيع في مصر.

وأشار عبد الجليل، إلي أن جميع الأعمال الخاصة بالتطوير والتحديث والتجديد تمت بأيدي وسواعد عمال شركة السينما والذي يؤكد علي وجود كفاءات داخل وزارة الثقافة بل وعمالة نادرة أيضاً.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏جلوس‏‏‏

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة