ندوة بوابة نور ندوة بوابة نور

بوابة نور| صندوق تحيا مصر: المرض والفقر ثنائي يستطيع هدم همم الرجال

حاتم حسني- منى إمام السبت، 07 مارس 2020 - 01:33 م

فتحت بوابة أخبار اليوم ملفا جديدا، في محاولة لجمع أصحاب الإعاقات البصرية مع مسئولي ملفات الإعاقة المهتمين بقضاياهم، مع عرض جهود الدولة في خدمة ضعاف البصر، ممثلة في صندوق تحيا مصر، للوقوف على مسافة واحدة وخلق تواصل بين أصحاب التطلعات وأصحاب القرارات.

قال المستشار الطبي والعلمي لصندوق تحيا مصر د. محمد الوحش، في كلمته خلال الندوة إن أول أنشطة الصندوق كانت العمل على مواجهة وباء فيروس سي الذي كان متفشيا في مصر، وذلك مع بداية ظهور العقاقير المعالجة لفيروس سي بالأقراص بدلا من الحقن قديما، مشيرا إلى أن التكلفة كانت عالية لا تقدر عليها معظم الأسر المصرية.

وأضاف أنه عندما يكون الفقر وضيق اليد حائلا بين الصحة والمرض، والإحساس بالعجز على شراء علاج "متوفر" لمرض قاتل، يعد من الأمور شديدة الصعوبة والتي تهدم همم الرجال، لذا كانت موافقة الرئيس السيسي فورية على الانطلاق في طريق علاج المصريين وتخليص مصر من الفيروس الكبدي القاتل.

وأضاف د.محمد الوحش، أنه بعد موافقة الرئيس، بدأ التفاوض مع مصانع الأدوية وتم توفير كميات كبيرة من أدوية علاج فيروس سي، وبدأ الصندوق بالمحافظات التي بها قوائم انتظار كبير، ومنها على سبيل المثال البحيرة والتي كان بها نحو 60 ألف مريض على قوائم الانتظار، وكذلك كفر الشيخ، وتم تسليم الأدوية لمراكز الكبد والقضاء نهائيا على قوائم الانتظار وتوج هذا الإنجاز بالعمل مع وزيرة الصحة د.هالة زايد في حملة الرئيس " 100 مليون صحة" والتي بدأت في عمل أكبر مسح طبي على مستوى العالم؛ لتحديد النسبة الحقيقة لفيروس سي، حتى أصبحت مصر تفخر بأنها من الدول الرائدة في الحملات والمبادرات الصحية بنجاحها في القضاء على فيروس سي والنزول بمعدلاته إلى النسب العالمية المتعارف عليها؛ ما دفع دولة باكستان إلى طلب الاستعانة بالتجربة المصرية لمواجهة فيروس سي الذي يعد من المشاكل الحقيقة في بلادهم.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة