close
ارشيفية ارشيفية

الدولار الأمريكي يسجل أكبر انخفاض خلال أسبوع منذ 4 سنوات

شيماء مصطفى الإثنين، 09 مارس 2020 - 03:44 م

أكد البنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، في تعليقه الأسبوعي على أداء الأسواق العالمية، أن الدولار الأمريكي سجل تراجعاً بلغ 2.2% على مدار تعاملات الأسبوع الماضي، وهو أكبر انخفاض تسجله العملة في أسبوع واحد منذ 4 سنوات.

يتزامن ذلك مع هبوط عائدات سندات الخزانة إلى مستويات منخفضة جديدة، لتختفي بذلك جاذبية عائدات الدولار الأمريكي، التي قادت في السابق الإقبال العالمي على التجارة في أدوات الدين الأمريكية؛ بالاقتراض بمعدلات فائدة سلبية باليورو والين الياباني من أجل شراء الأصول والسندات الأمريكية.

وفي الوقت نفسه، فشل التقرير القوي للوظائف الذي صدر يوم الجمعة الماضية في دعم الدولار. وارتفع كل من اليورو والجنيه الإسترليني أمام الدولار.

وقفز اليورو لأعلى مستوى له منذ يوليو 2019 ليسجل أكبر صعود بقياس أسبوعي منذ مايو 2017. كما ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار، على خلفية تصريحات كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في مباحثات البريكست بشأن احتمال عقد صفقة تجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي خلال هذا العام.

وارتفعت العملات التي تعتبر ملاذات آمنة حيث أنهى الين الياباني تعاملات الأسبوع عند أقوى مستوياته أمام الدولار في ستة أشهر. أما بالنسبة إلى عملات الأسواق الناشئة، فقد ارتفع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM بنسبة 0.35% حيث أن الخفض الطارئ الذي قام به الاحتياطي الفيدرالي أتاح فرصة قصيرة الأجل لصعود الأصول ذات المخاطر.

وعلى الرغم من ارتفاع المؤشر بقياس اسبوعي، إلا أنه سجل انخفاضاً يومي الخميس والجمعة الماضيين مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا وتراجع المعنويات بالأسواق مرة أخرى.


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة