الفريجو للمزاج والفرتونا للتصدير.. «الدير» تبتلع أطلس الفراولة العالمي الفريجو للمزاج والفرتونا للتصدير.. «الدير» تبتلع أطلس الفراولة العالمي

حكايات| الفريجو للمزاج والفرتونا للتصدير.. الدير «حوت» الفراولة العالمي

محمد هشام- أحمد عبدالفتاح- سيد شليان الثلاثاء، 10 مارس 2020 - 05:32 م

«الفراولة بتاع الفراولة» من قلب تراث الأغاني الشعبية حفرت هذه الكلمات حروفها في الأراضي الزراعية بالقليوبية، فاتخذت من قرية الدير وأهلها سكنًا آمنًا لتنمو بها بأجود أنواع محصول الفراولة حول العالم.

 

مع أذان كل فجر، وفي مثل هذه الأيام، تتسابق الفتيات على «الغيطان» لقطف الذهب الأحمر من الأرض، يحملن أقفاص البلاستيك ليبدأن في «رص» حبات الفراولة، لتستمر حلقات العمل حتى الثانية ظهرًا، مقابل يومية ما بين 60 و120 جنيهًا.

 

دون قرى القليوبية تمنح «الدير» قُبلة حمراء بزراعة أجود وأفضل أنواع الفراولة على مستوى العالم، وعبر أنواع مختلفة يتم تصديرها لأكثر من دولة أوروبية وعربية، حتى صارت ماركة مسجلة في بيزنس الذهب الأحمر بالأسواق.

 

 

راضي عبدالنبي من مزارعي الفراولة بقرية الدير يقول: «الفراولة موسمها طويل جدا، وتكلفتها عالية، فإنتاجية الفدان من 20 إلى 40 طنًا حسب التربة، بينما تكلفة الفدان قد تصل إلى 150 ألف جنيه، لكن زراعتها لا تخرج عن مراحل التخطيط ثم الزراعة واختيار الشتلات».

 

اقرأ للمحرر أيضًا| «الذهب الأحمر» بقرش للكيلو.. أسرار من أول قرية زرعت «الفراولة البلدي»

 

لكن راضي يرى في فراولة الدير ميزة لا تتوفر في أي منتج بمكان آخر؛ إذ يقدم «الفرتونا» كأفضل الأنواع التي يتم تصديرها وتستخدم في المصانع، وإلى جوارها تقف «السيشن»؛ إذ يكون الحصاد كل يومين ونهار الثالث.

 

وزراعة الفراولة أمر معتاد لأهل القليوبية كل 9 أشهر، ويتم زراعتها مرة  واحدة في العام، لكن مع ضرورة عدم إرهاق التربة في زراعة محاصيل شديدة مثل البصل وغيرها.

 

وفي قلب جمعية الفراولة بقرية الدير، يقف سكرتيرها السيد محمد عبدالجواد متحدثًا عن أصول زراعة المحصول، قائلا: «تخضع مهمتنا في توفير الشتلات للمزارعين، ونقوم بالحصول عليها وإعطائها للفلاح، حيث نوفرها بنظام دفع 25% من ثمنها فور الحصول عليها وتقسيط باقي المبلغ عقب الحصاد». 

 

 

أما رئيس الجمعية السيد أحمد جمعة فيقول إن إنتاجية القرية تصل إلى 25 طنًا يوميًا خلال أيام الحصاد، وتقوم بالتصدير للخارج، وهناك بعض المعوقات التي أثرت على التصدير هذا العام ومنها تدني سعر الفراولة؛ حيث وصل سعر الكرتونة من 35 إلى 40 جنيهًا. 

 

اقرأ للمحرر أيضًا| هنا منزل إمبراطور الصعيد.. عزت حنفي «راجع» وفيلم السقا «فشنك»

وعن «الفريجو» كأحد أشهر أنواع الفراولة المزروعة بالدير، يقول المهندس عادل حسني عبدالفتاح، مدير جمعية إنتاج الفراولة بالقليوبية، إن هذا النوع ظهر مؤخرًا ويمتاز بجودته العالية، ويتم توفيره للمزارعين، وفي شهر مارس الجاري يتم تسليمه للمزارعين حتى ينتشر زراعته بشكل كبير في مزارع الفراولة بمصر. 


 

ورغم هذه الإنجازات يقف المهدي حزينًا على تقلبات الطقس والتغيرات المناخية التي صبت في صالح الدول الأوروبية في انخفاض درجة الحرارة ما جعل موسم الفراولة بها يمتد على مدار العام. 

 

 

 

ما بين بناء البيوت وتجديد الأثاثات وتجهيز العرائس يتحدث محمد الغنام رئيس الوحدة المحلية في الدير عن أبناء القرية يعتمدون على الفراولة في كل شيء.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة