عماد مهدي استشاري تطوير وإعداد مزارع عماد مهدي استشاري تطوير وإعداد مزارع

خبير زراعي يوضح أسباب انهيار أسعار محصول الفراولة 

أحمد عبدالفتاح الأربعاء، 11 مارس 2020 - 06:36 م

قال عماد مهدى عبدالحليم صاحب أحد المشاتل والمزارع، واستشاري تطوير وإعداد مزارع، إنه تم زيادة عدد مساحات الفراولة من ٣٠ ألفا العام الماضى لتصل ٥٠ ألف تقريبا ما بين زراعات فريش وفريجو، لافتا إلى أن ما يشاع حول أن زيادة معدلات الإنتاج عن العام الماضى سبب انخفاض الأسعار هذا الموسم هو أمر خاطئ تماما.

 

وأوضح مهدي في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، إلى أن  هناك تغيرات مناخية حادة أثرت بالسلب على كافة المحاصيل فى مصر والعالم أجمع وهذه التغيرات أثرت بالسلب على محصول الفراولة في مصر ودول كثيرة أخرى، علي سبيل المثال بمصر ارتفاع درجات الحرارة فى بداية موسم الزراعة وسباق المزارعين على الزراعة فى مواعيد أصبحت غير مناسبة مع التغيرات المناخية الحالية للحصول على منتج مبكر من أجل سعر مرتفع فى بداية الموسم كان له تاثير عكسي على الإنتاج الأولي.

 

ولفت إلى أن هطول أمطارغير متوقعة دمرت كثيرا من الزراعات وسببت حالة إجهادا شديدة للنباتات، وبعد ذلك ارتفاع درجات الحرارة أدى إلى اتجاه النبات الى النمو الخضرى وحالة تزهير ضعيفة ومنتج مشوه وغير قابل للتصدير.

 

وأضاف الدكتور فهيم البرعى قورة مدير برنامج تربية الفراولة بجامعة فلوريدا أن بالنسبة للوجه الآخر هى أروبا فأن ارتفاع درجات الحرارة كان له عامل إيجابى فى استمرار محصول الفراولة حتى ٢١-١١ فى دول الاتحاد الأروبى حيث كان المحصول بينتهى فى فى ١٥- ٩، ما أحدث نوعا من التشبع فى الأسواق الأوربية وخصوصًا الجميع يعمل وفقا للقواعد المنظمة لدول الاتحاد الأوربي والمنتج الاروبى اولاً.

 

وتا بع إن السوق الأروبى لم يعد مثل العام الماضى فى حالة اشتياق للمنتج المصرى نظرا لأن السوق كان خاليا ابتداء من نهايه شهر ١٠ حتى دخول المنتج المصرى فى ١٥ - ١١ ونظرًا لحالة التشبع بسبب استمرار الانتاج فى أروبا اثر بالسلب على سعر المنتج المصرى.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة