الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون

مسافرون للسياحة : رغم تأثير كورونا.. توقعات إيجابية للسياحة المصرية

مي سيد الخميس، 12 مارس 2020 - 11:30 ص

عاطف عبد اللطيف : إجراءات مصر الاحترازية والتسويق للأماكن الاستشفائية يدعم السياحة المصرية

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء أنه لا شك ان السياحة تأثرت بفيروس كورنا في العالم كله وكذلك مصر أيضا في ظل حالة الهلع التي يعاني منها العالم كله ومنها مصر وكذلك توقف حركة الطيران في العديد من الدول.
وأضاف د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات صحفية له اليوم أن التقارير تشير الى ارتفاع معدلات السياحة الوافدة لمصر خلال شهر فبراير مقارنة بنفس الشهر خلال 2019 ولكن لاشك من تراجعها خلال شهر مارس خاصة في السياحة الشاطئية.
وأثنى د. عاطف عبد اللطيف على جهود وزير السياحة والاثار وتواجده في مختلف المزارات والمدن السياحية المختلفة طوال الوقت للوقوف على كل شئ يدعم ويساند السياحة المصرية وكذلك وزارة الصحة مؤكدا انه لابد من اتخاذ العديد من الاجراءات والتنويه عنها عالميا من خلال وسائل الاعلام والسوشيال ميديا وهي رصد حركة السياح بالاقصر واسوان الذين يزورون الاثار المصرية بأعداد كبيرة خلال هذه الفترة والاعلان عن الاجراءات الاحترازية والفنية التي تقوم بها السياحة المصرية داخل المنتجعات والفنادق السياحية والمراكب أيضا للحفاظ على سلامتها وكذلك تسليط الضوء على السياحة البيئية والاستشفائية والعلاجية داخل مصرواعداد برامج سياحية بالتنسيق بين شركات السياحة والفنادق و مصر للطيران للأسواق المستهدفة.
وأكد د. عاطف عبد اللطيف أن الوضع الحالي الناتج عن أزمة كورونا يعطى فرصة كبيرة لتسليط الضوء على منتج السياحة البيئية والاستشفائية من خلال تسويق قرابة 1400 مكان سياحي يصلح كمنتجع بيئي استشفائي في مختلف ربوع مصر ولابد من اعداد برامج سياحية للاماكن البيئية والاستشفائية في مصر.
وذكر رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر أنه لابد من تكثيف الاجراءات الاحترازية والوقائية من تعقيم وتطهير للمنشآت والمنتجعات الفندقية حتى تعطي انطباعا للعالم كله بأمن وسلامة المنتجعات السياحية المصرية واعداد مواد دعائية عن جهود وزارة السياحة والصحة والمحافظات في هذا الشأن وتسويقها عالميا.
وتوقع د. عاطف عبد اللطيف أن فترة أزمة كورونا لن تطول كثيرا لان العالم كله يبحث عن عقار لفيروس كورونا أضف إلى ذلك اننا في مصر مقبلون على موسم الصيف وارتفاع درجات الحرار وعلى العكس في الدول الاوروبية ستتزايد موجات البرد والسقيع مما يجعل مصر وحهة مناسبة للابتعاد عن البرد وانتشار الكورونا في مثل هذا الطقس مع الاستمتاع بالجو الجميل في المنتجعات السياحية مصرية.
وناشد د. عاطف عدم الالتفات الى شائعات السوشيال ميديا واعتبارها حقائق لانه يوجد الكثير من المغرضين الذين يريدون تعطيل حرقة الاقتصاد والسياحة والتنمية في مصر


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة