الهيئة العامة للرعاية الصحية الهيئة العامة للرعاية الصحية

الهيئة العامة للرعاية الصحية تعرض تقريرها نصف السنوي على رئاسة الوزراء

حاتم حسني الخميس، 12 مارس 2020 - 07:21 م

قامت الهيئة العامة للرعاية الصحية بعرض تقريرها نصف السنوي على رئاسة مجلس الوزراء خلال اجتماعها أمس الأربعاء 11 مارس، وهو التقرير الذي يشمل المعايير الطبية والمالية للهيئة للفترة من 1 يوليو حتى 31 ديسمبر 2019.

 

وتضمن التقرير عدة محاور تشمل محور التشغيل والخدمة الطبية، ومحور القوى البشرية، ومحور توفير الدواء والمستلزمات الحيوية – بناء نظام الإمداد (Supply chain)- ومحور التحول الرقمي والميكنة، ومحور الإدارة المالية للمنظومة والدفع مقابل الخدمات، ومحور الاعتماد والجودة حتى 2019/12/31.

 

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة د.أحمد السبكي، أنه تم عرض الإحصائيات التشغيلية للهيئة في بورسعيد منذ بداية التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل وحتى نهاية عام 2019، حيث بلغ عدد المُسجلين بالمنظومة 566312 مواطنًا حتى 31 ديسمبر 2019 ووصلوا ل 575907 مواطنين خلال مارس 2020.

 

وأشار السبكي إلى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية نجحت في إجراء 116495 فحص طبي شامل، وبلغت نسبة التردد على الوحدات ومراكز طب الأسرة 566312، كما نجحت الهيئة في إجراء 13936 عملية جراحية حتى 31 ديسمبر 2019 منها 621 عملية ذات تدخل دقيق تُجرى لأول مرة في بورسعيد، كما تم إجراء 4631 عملية جراحية كبرى تشمل عمليات زراعة القوقعة، وزراعة القرنية، وإصلاح الحول، وجراحات القلب المفتوح وجراحات القلب بدون شق صدر، وإصلاحات العيوب الخلقية واستئصال الأورام وجراحات العمود الفقري، ووصلت عدد العمليات الجراحية حتى اليوم إلى 18508 عملية جراحية منها 1262عملية ذات تدخل دقيق و 6035 عملية جراحية كبرى.

 

كما استعرضت الهيئة خلال الاجتماع برئاسة مجلس الوزراء استراتيجية العمل المستقبلية الخاصة بها خلال الفترة القادمة التي تشمل البناء المؤسسي للهيئة وفروعها وذلك بالاستعانة بخبرات من القطاع الحكومي والخاص، وتفعيل الحوكمة الإكلينيكية وذلك من خلال توحيد معايير الممارسة الإكلينيكة واعتماد البروتوكولات العلاجية بالتعاون مع المعهد البريطاني للتميز الإكلينيكي NICE، وتوفير الدواء والمستلزمات الحيوية بالاعتماد على بناء نظام الامداد Supply Chain وذلك لضمان توفير جميع الاحتياجات الدوائية للهيئة وتوفير الحد الإستراتيجي من كافة الأدوية والمستلزمات الطبية بكافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة، وكذلك دعم تشغيل ميكنة المنظومة بالكامل، وبناء نظام مالي ومحاسبي دقيق، وبناء منظومة لقياس رضاء المنتفعين بالمنظومة، وبناء نظام فعال للرقابة والمتابعة للمنظومة..وكذلك فتح آليات اتصالية فعالة مع المستفيدين من خلال الاعتماد على تقنيات الإعلام الجديد والآليات التكنولوجية الحديثة في هذا الإطار.

 

وأكد السبكي أنه سيتم الاستعانة بمؤسسات عالمية ذات خبرة في تطبيق تلك الاستراتيجية كشركة IQVIA لبناء نظام لوضع مؤشرات قياس للأداء وفقاً للمعايير العالمية و شركة BWC الإنجليزية لوضع النظام المحاسبي، كما سيتم الاستعانة بمؤسسات مصرية مرموقة كشركة E Finance لوضع نظام الدفع مقابل الخدمات وميكنة النظام المحاسبي، كما سيتم الاستعانة بعدد من الخبراء المتميزين في مختلف المجالات الأخرى.

 

وأعلن السبكي أنه تم الانتهاء من توقيع العقد بين الهيئة العامة للتامين الصحي الشامل والهيئة العامة للرعاية الصحية، مؤكداً أنها خطوة هامة ومحورية في تطبيق التحول المؤسسي والحوكمة للمنظومة الصحية في مصر، مشددا على أن الهدف الأساسي لهيئة الرعاية الصحية هو ضمان تقديم خدمة صحية قياسية ذات جودة عالمية، وضمان التكامل بين الهيئات الصحية المختلفة بما ينعكس بصورة إيجابية على مستوى ووضع الخدمة الصحية في مصر.

 

وثمن السبكي دعم القيادة السياسية وتذليلها لكل العقبات التي من شأنها الإسراع في دعم تحول الوضع الصحي المصري للأفضل ليتماشي مع النهضه التي يشهدها المجتمع المصري في مختلف القطاعات، ويضمن تقديم خدمة صحية مميزة للمواطن المصري باعتباره الركيزة الأساسية للنهضة في كل القطاعات.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة