close
الدكتور وفيق نصير الدكتور وفيق نصير

وفيق نصير: التغيرات المناخية «نعمة» يُغسل بها الجو 

حامد عبدالحليم الجمعة، 13 مارس 2020 - 06:53 م

قال الدكتور وفيق نصير، عضو البرلمان العالمي للبيئة، إن أحوال الطقس السيئ، بسبب تغيرات مناخية وليس تقلبات جوية، والتغيرات تحدث كل فترات طويلة من الزمن بسبب الانبعاثات الكربونية التي تلوث الكرة الأرضية.

وأضاف: " هذه التغيرات تسبب الاحتباس الحراري والناتجة عن استخدام الوقود الأحفوري بشكل كبير، والزيادة السكانية الهائلة في الفتره الأخيرة، و كرد فعل عكسي من الأرض لمحاوله أستعادة المناخ الطبيعي، تحدث هذه التغيرات المناخية لذلك فهي نعمة من عند الله يغسل بها الجو، ويمص جزء من الأنبعاثات الكربونية ومحاولة أعادة الأوضاع الطبيعيه مرة أخرى". 

وأشار نصير في مداخلة هاتفية عبر قناة النيل للأخبار، أن يوجد اتفاقية عالميه شامله للبيئة ونرجو أن يتم موافقة عليها في 2020 وتبدأ كل الدول في نهج سلوك يهتم بالطبيعة علي الكرة الأرضية التي لازلنا نتهج طبيعتها.

وأشار إلى أن ما يحدث ليس تغيرات حادة كما يحدث في الأعاصير والتسنامي بأمريكا وآسيا لأنها تأكل دول بالكامل ولكن يوجد لدينا سيول وعواصف هوائيه وترابيه للطبيعه الصحراويه المحيطه بمصر ولكنها لم تحدث من سنة 1994،  ولكن الناس شعرت بقوتها لأنها تزامنت مع فيرس كورونا الذي أدي لشلل أقتصادي وحركي في العالم كله وأنعكس هذا بالطبع علي مصر، ولكني أتوقع مع بداية أبريل هيتحسن الجو.

 وبالنسبه للمواعيد الدقيقة للأحوال الجوية الحالية، أفاد دكتور نصير، أن هذا تقوم به هيئات الأرصاد الجويه في مصر والعالم لما لديهم من أجهزه ووسائل للكشف المبكر عنها، وأوضح عضو البرلمان العالمي للبيئة، أن مايحدث من طقس سئ نتيجة للتغيرات المناخيه فأنه لم يشمل مصر فقط لأنه منخفض جوي علي المنطقه وقد ينحرف شرقا  للبنان والأردن وأسرائيل والسعودية أو غربا لليبيا وتونس.

 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة