المرج بدون رئيس حي.. والأهالي يغرقون في مياه المطر لليوم الثالث من موجة الطقس السيئ المرج بدون رئيس حي.. والأهالي يغرقون في مياه المطر لليوم الثالث من موجة الطقس السيئ

المرج بدون رئيس حي.. والأهالي يغرقون في مياه الأمطار

محمود كساب- عبدالله علي عسكر السبت، 14 مارس 2020 - 02:15 م

يعيش أهالي منطقة حي المرج، فوق برك وتجمعات مائية تصل في بعض الطرق الحيوية الرئيسية إلى نحو أكثر من متر لليوم الثالث على التوالي منذ موجة الطقس السيئ الذي ضرب البلاد منذ مساء الأربعاء الماضي.

وأصيب شارع محور المرج "مؤسسة الزكاة سابقا"، أكبر شوارع الحي الذي يقع فيه مقر الحي في بحالة شلل تام لتجمع برك المياه التي تجاوزت في أول أيام الموجة السيئة نحو المتر وأغرقت بعض السيارات وقسمت مناطق الحي إلى شطرين.

وأصيب الأهالي، بحالة من الاستياء والغضب الشديدين في ظل غياب أجهزة الحي التنفيذية، وتركهم يواجهون الموجة الأسوأ في تاريخ البلاد بجهودهم الذاتية، وسط إجراءات اضطرت الدولة لاتخاذها لموجهة تلك الموجة من قطع خدمات المياه والكهرباء.

ويقول "حسن عارف ٣٣ عاما" من أهالي الحي: "إن الطرق الرئيسية في المحافظة عادت إلى كفاءتهامن جديد لكن هنا في المرج نحن منسيون في ظل عدم وجود رئيس حي ولم تظهر أي معدة من معدات الحي لمحاولة إغاثة الموطنين ما اضطرهم إلى عمل سواتر ترابية على بعض الشوارع الصغيرة لمنع غرقها في غياب تمام لأجهزة الحي".

وفي شارع الرفاعي المتفرع من شارع الحجاز عبزبة النخل الشرقية بجوار شارع الفيروز ملئت الأمطار الشارع بسبب انسداد البالوعات وعدم تطهيرها منذ فترة كبيرة.

ويقول أحمد الصاوي 36 سنة، أن المياه أغرقت الشوارع وقاموا بالتواصل مع غرفة عمليات حي المرج، والتي أكدت أنه سيتم حل المشكلة خلال ساعات ولكن مر يومين دون أي تحرك، مشيرا إلى أن مياه الأمطار أغرقت  الشوارع مما أدى إلى دمار بعض السيارات.

وقبل نحو ١٠ أيام من بدء موجة الطقس السيء، في بداية شهر مارس الجاري قرر اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، خلال جولة له بحى المرج تفقد خلالها شارعى مؤسسة الزكاة ومحمد نجيب، إيقاف القائم بأعمال رئيس حى المرج، ومدير فرع هيئة النظافة، ورئيس وحدة الرصد البيئى بالحى عن العمل وإحالتهم للتحقيق لتقاعسهم فى أداء الأعمال المنوطة بهم.


 

المرج بدون رئيس حي.. والأهالي يغرقون في مياه المطر لليوم الثالث من موجة الطقس السيئ



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة