مؤمن خليفة مؤمن خليفة

بدون أقنعة

شكرا يا دكتور مدبولى

مؤمن خليفة السبت، 14 مارس 2020 - 06:48 م

حسنا فعلت الحكومة عندما تحركت فى أزمة غرق البلاد من الأمطار الغزيرة والرعدية قبل 3 أيام وتفاعلت مع الأجهزة المختلفة وشاهدنا نزول عدد من الوزراء والمحافظين إلى الشوارع لسحب المياه.. تحرك الكل بسرعة جنبنا الكثير من المشاكل.. وظهر رجال الشرطة تحت المطر يساهمون فى رفع المياه وتسيير حركة المرور فى صورة إيجابية تدل على أن الحكومة كانت مستعدة بالفعل لكل السيناريوهات المحتملة فى مثل هذا الموقف.. وعقد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى عدة اجتماعات بعد تحذير الأرصاد الجوية لمواجهة الموقف واستنفار الأجهزة المسئولة. ولأول مرة نشعر أن عندنا لجنة لإدارة الأزمات تعمل من أرض الواقع.. ربما عانينا من قطع المياه وأيضا الكهرباء لكن هذا كان ضروريا لاحتواء آثار الأمطار.. لم تقصر الحكومة واعتذر رئيس الوزراء للمواطنين وهذا أيضا جديد علينا يعكس بوضوح وشفافية أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يتابع باهتمام مستمر كل التفاصيل ويوجه الحكومة بالعمل على راحة المواطنين وتقديم أفضل الخدمات لهم.
ولكن تبقى المشكلة موجودة ويبقى أن نجد لها حلا مستديما على مستوى البلاد فلم تعد الأمطار تفرق بين مدينة وأخرى خاصة بعد ما شاهدناه فى مدينة حديثة مثل القاهرة الجديدة التى غرقت فى مياه الأمطار وكان مستحيلا على سكانها عبور شارع التسعين الرئيسى بسياراتهم أو حتى سيرا على الأقدام.. وقبل أيام ماضية فى بدايات شهر مارس الحالى تعرضت القاهرة الجديدة لأمطار غزيرة لم تستمر سوى ساعات قليلة تركت الشوارع غارقة فى المياه.. معنى ذلك أننا بحاجة إلى حلول عاجلة لمواجهة الطبيعة التى أدخلتنا فى حزام الأمطار حاليا ومستقبلا.. فمن الصعب أن تجد نفسك على بعد أمتار قليلة من بيتك ولا تعرف طريقا للوصول إليه وتبقى عالقا فى الطريق.. وتخيل أن تقع ابنتك أو زوجتك فى مثل هذا الموقف وتستنجد بك وأنت لا تعرف كيف تتصرف.
لن يتوقف المطر ويجب الا تتوقف عندنا الأفكار عند استقبال مياهه وانتظار الفرج حتى تعود الشوارع لطبيعتها.. فلن يعجز المصريون أبدا عن حل للمشكلة التى تؤرقنا ولم تعد مؤقتة كما يشيع البعض.. فقد حدثت مرتين فى أقل من 10 أيام فقط.
هل تطلق الحكومة حملة تبرعات من المواطنين كل فى محافظته أو مدينته يجود بالقليل لإنشاء شبكة صرف الأمطار؟ وإذا كان هذا الحل مكلفا نلجأ لشراء سيارات شفط بأعداد أكثر من الحالية من أموال هذه التبرعات تتحرك وقت هطول الأمطار لتقوم بمهمتها وليصبح المواطن شريكا فى تحمل المسئولية.
وبهذه المناسبة نوجه الشكر والتقدير لمجموعة الشباب بالقاهرة الجديدة الذين انتشرت صورهم على مواقع التواصل الاجتماعى بعدما قرروا مساعدة العالقين فى الشوارع خلال هطول الأمطار وقاموا بمبادرة إنسانية رائعة لتوصيل المتضررين وسحب سياراتهم مجانا في صورة تعكس أصالة هذا الشعب.. قرأت أسماء هؤلاء الشباب وشاهدت صورهم وهم يقومون بهذه المهمة الجليلة ودعوت لهم أن يرزقهم الله بالنعم.. شريف خيرى.. حسن سوكة.. عمرو منصور.. أندرو.. محمود أسامة.. حسيني. والجميل قرار وزارة الإنتاج الحربى بإصلاح سيارة أحدهم على حساب الوزارة وبتكلفة 90 ألف جنيه تقديرا لما قدموه.


الاخبار المرتبطة

شباب بيحب مصر شباب بيحب مصر الأحد، 29 مارس 2020 06:53 م
«لماذا»......؟! «لماذا»......؟! الأحد، 29 مارس 2020 06:52 م
     كورونا    كورونا الأربعاء، 25 مارس 2020 06:37 م

   فيروس كورونا   فيروس كورونا الأربعاء، 25 مارس 2020 06:36 م
المشكلة الكبيرة المشكلة الكبيرة الثلاثاء، 24 مارس 2020 06:21 م
رد الحق لصاحبه رد الحق لصاحبه الثلاثاء، 24 مارس 2020 05:51 م
السيسى والإعلام.. وخطر الوباء السيسى والإعلام.. وخطر الوباء الإثنين، 23 مارس 2020 07:14 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة