مدير المؤسسة القومية لتنمية الأسرة مدير المؤسسة القومية لتنمية الأسرة

حوار| مدير المؤسسة القومية لتنمية الأسرة: افتتـاح أول مؤسسـة في الشرق الأوسط لرعـاية كبار السـن من ذوي الإعاقـة أبريل القادم

حسني ميلاد الأحد، 15 مارس 2020 - 05:06 ص

- قرار الرئيس بتخصيص عام لذوى الإعاقة سبب زيادة الاهتمام بهذه الفئة

- إعفاء الأسر التى يقل دخلها عن 1500 جنيه شهريا من المصروفات

 

المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى هى أحد وأهم مؤسسات وزارة التضامن الاجتماعى لرعاية الأسر المنتجة من خلال عرض منتجاتهم فى معارض بالداخل والخارج وتوفر برامج التمويل متناهى الصغر للجمعيات وبرامج للحد من الفقر وتمكين المرأة وتشجيع الحرف التراثية واليدوية من خلال مشروع «قرية واحدة منتج واحد « إلى جانب أن لديها 8 مؤسسات لرعاية وتأهيل وتثقيف الأبناء من ذوى الإعاقة وتمتلك مراكز لرعاية وتأهيل حالات اضطراب طيف التوحد والشلل الدماغى ومراكز العلاج الطبيعى وقياس السمع والبصر والذهن إلى جانب مجمع خدمات المرأة ببنها الذى يضم مركزا لاستضافة المرأة المعنفة ومراكز خدمية أخرى
على رأس هذه المؤسسة قيادة ناجحة يحسن اختيار المعاونين والموظفين والعمال يؤمن بتمكين الشباب وتدريبهم وتأهيلهم للقيادة ويطبق سياسة الثواب والعقاب ، هو اللواء عبد الحكيم حمودة نائب رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذى للمؤسسة قال ان الوزيرة نيفين القباج ستفتتح أول دار لرعاية كبار السن من المعاقين ذهنيا بالمؤسسة فى الشرق الأوسط فى أبريل القادم وقدم وصفا تفصيليا للمؤسسة وأنشطتها فى حواره مع «الاخبار»

> ما المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع والغرض منها ؟
هى مؤسسة أهلية مركزية أنشئت عام 1991 بغرض معاونة الأسر المصرية من محدودى الدخل والفئات الخاصة (ذوى الإعاقة ) للارتقاء بمستوى معيشتها اجتماعيا واقتصاديا وممارسة الأنشطة الإنتاجية وتدريب الأفراد وتسويق المنتجات وشعارها الارتقاء بالفرد والأسرة والمجتمع تعمل المؤسسة على تحقيق أغراضها عن طريق تنفيذ الأنشطة والبرامج بالقطاعات التابعة لها متمثلة فى المركز الرئيسى للمؤسسة وبرامج التمويل متناهى الصغر ومؤسسات التأهيل والرعاية الاجتماعية ومراكز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمرج والأندية الثقافية والاجتماعية وأضيف لها مؤخرا مجمع خدمات المرأة ببنها ولكل منها محاوره وأدواته
> ماذا يضم المركز الرئيسى ؟
يتضمن عدة محاور أولها مركز الإنتاج والتدريب الرئيسى بالعجوزة ويهدف إلى توفير الإقامة والقاعات وورش العمل اللازمة لاستضافة المؤتمرات والندوات وتم إنشاء واستحداث قاعات تدريب وورش عمل وتجهيزها بتكلفة 475 ألف جنيه بطاقة استيعابية 150 فردا كما تم تطوير وإنشاء ورفع كفاءة 13 غرفة إقامة بسعة 72 مجهزة ب 424 ألف جنيه
كما تم استحداث قسم للصيانة الفنية فى تخصصات النجارة والسباكة والكهرباء والتكييف والتبريد والدهانات بغرض إجراء الصيانة الدورية ورفع كفاءة المبانى والمنشآت التابعة للمؤسسة
معارض دائمة
> وبالنسبة لمعارض الأسر المنتجة ؟
تقوم المؤسسة بعرض وتسويق منتجات الأسر المنتجة من خلال 3 معارض دائمة منها معرض بالمبنى الرئيسى ومعرض بمبنى الوزارة والثالث بميدان الجيزة إضافة إلى المعاض التى تشارك فيها المؤسسة داخل وخارج مصر وقد حققت هذه المعارض مبيعات بإجمالى 3 ملايين و625 ألف جنيه خلال السنوات الخمس الأخيرة.
> وبرامج التمويل متناهية الصغر؟
برنامج دعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر ممول من الصندوق الاجتماعى ( سابقا) والمؤسسة القومية وصندوق إعانة الجمعيات وبدأ عام 2007 بقروض قيمتها 23 مليون جنيه وينفذ بكل المحافظات إضافة إلى برنامج الحد من الفقر بالجيزة ومحافظات الصعيد أسيوط وقنا وسوهاج ويمول من الجانب الإيطالى ومشروع يدويات الفيوم لتطويرحرفتى الفخار والخوص بقريتى النزلة والإعلام بتمويل من مؤسسة دروسوس ويقدم البرنامج تمويله بفائدة قدرها 8% وتقدم الجمعيات تمويلها للمستفيد النهائى بفائدة قدرها 14%
> ماذا عن مؤسسات التأهيل والرعاية الاجتماعية التى تتبع المؤسسة القومية ؟
يختص قطاع التأهيل فى المؤسسة بالاهتمام بالرعاية التأهيلية والتثقيفية للأبناء من ذوى الإعاقات الذهنية من خلال 8 مؤسسات ومراكز تابعة لها وهى مؤسستا التثقيف الفكرى والأحداث الضالين بالجيزة للأبناء ومؤسسة التثقيف الفكرى بالمرج لرعاية كبار السن ومؤسسات الرعاية الذاتية بالمرج والتثقيف الفكرى بحدائق القبة للبنين وحلوان ومصر القديمة للفتيات وأخيرا مجمع خدمات الإعاقة الشامل بعين شمس
> مجمع خدمات الإعاقة بعين شمس يضم العديد من الأنشطة نريد التعرف عليها ؟
يشمل مؤسسة التثقيف الفكرى وتضم100 ابن ومركز رعاية وتأهيل حالات اضطراب طيف التوحد ويخدم 100 طفل ومركز رعاية وتأهيل حالات الشلل الدماغى وبه 80 طفلا والحضانة الدامجة وبها 36 طفلا ثم مركز العلاج الطبيعى ومركز القياس السمعى والبصرى والذهنى لخدمة أهالى المنطقة والأبناء المعاقين بإجمالى 1149 ابنا وابنة معظمهم مقيمون
ويقوم بالإشراف والرعاية على هؤلاء الأبناء جهاز إدارى ووظيفى مكون من 622 اخصائيا اجتماعيا ونفسيا ومشرفا واداريا بواقع موظف لكل طفل لتوفير الرعاية الشاملة للأبناء ويتم توفير الأغذية لهم بصفة مستمرة عن طريق عمل مناقصات بين موردى الأغذية بإجمالى تكلفة 3 ملايين و700 ألف جنيه سنويا وتم تطوير البرامج وخطط التأهيل الخاصة برعاية 1149 ابنا معاقا ذهنيا بالمؤسسات من خلال توفير برامج تدريب بالتعاون مع المؤسسة العربية الأفريقية للأبحاث والتنمية المستدامة
> كيف يتم متابعة الأبناء صحيا واجتماعيا ونفسيا ؟
يتم تقديم خدمات الرعاية الصحية للأبناء بالتعاون مع مستشفى مصطفى محمود ومستشفى العباسية ومستشفى الصحة النفسية بحلوان ومستشفى اليوم الواحد كما يتم تقديم خدمات الترفيه والرحلات والنشاط الرياضى للأبناء بإقامة معسكرات بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وهيئة قصور الثقافة كما يتم إقامة دورى عام للأبناء فى الأنشطة الرياضية والفنية
رقابة ذاتية
> مراقبة العاملين بالمؤسسات كيف تتم لطمأنة الأسر على أبنائهم؟
تتم الرقابة فى أكثر من طريقة ففى مجال تحليل المنشطات للعاملين فى المؤسسات يتم إجراء تحاليل بصفة دورية لهم وفى عام 2016 تبين إيجابية عينات 13 حالة من بين 279 من العاملين فتم إيقافهم عن العمل لمدة 3 شهور وعاد منهم 11 للعمل بعد إعادة التحليل المفاجئ بواسطة صندوق الإدمان ..وفى عام 2017 تم إيقاف 12 حالة لنفس السبب وفى نهاية العام نفسه تم كشف حالتين من المعينين الجدد فتم الاستغناء عنهما ..وفى عام 2018 كانت العينة سلبية لجميع العاملين
وفى مجال تحقيق الانضباط وإحكام الرقابة ومتابعة سير العمل تم تركيب عدد من كاميرات الرقابة داخل المؤسسات بإجمالى 147 كاميرا فى مجمع خدمات المرج وتم الانتهاء والتشغيل لها جميعا.
> ما رؤية المؤسسة لدعم ومساندة الأشخاص ذوى الإعاقة؟
لدينا رؤى عديدة أولها تطبيق سياسة الحماية لجميع المؤسسات الخاصة بذوى الإعاقة وإعادة النظر فى برامج التدريب الخاصة بالعاملين فى المؤسسات على أن يشمل التدريب الاهتمام بحق الشخص المعاق كما ورد فى الإعلان العالمى لحقوق الإنسان واتفاقية حقوق الطفل والدستور المصرى والاستفادة من الخبرات الموجودة فى المجتمع المدنى والتنسيق فيما بينها من جهة والوزارة من جهة أخرى لتقديم خدمة متميزة للمعاقين ذهنيا وتطوير مجمع الورش الحرفية وعمل مشروعات صغيرة من خلال المؤسسة للأسر الأولى بالرعاية التى لها أبناء من ذوى الإعاقة وتوفير الرعاية الصحية لجميع المؤسسات بالمجان وتخصيص فقرة إعلانية فى القنوات الفضائية لإلقاء الضوء على مشاكل الأبناء المعاقين وسبل حلها
هل تكفى ميزانية المؤسسات لضمان تقديم الخدمات للأبناء بصورة جيدة؟
لا طبعا ومطلوب إعادة النظر فى الإعانات المخصصة لمؤسسات التأهيل حيث لا تغطى قيمة الإعانات سوى 10% فقط من التكلفة التى تصل إلى 4 آلاف جنيه لكل طفل شهريا مقابل الرعاية والإعاشة وما يخصه من صيانة المبانى وتطويرها ومرتبات العاملين ولأن معظم من يلتحقون بمؤسسات الرعاية التابعة لوزارة التضامن من الأسر الفقيرة ومحدودة الدخل فإن أكثر من 90% منهم لا يدفعون مصروفات لأن هناك توجيها من الوزيرة باستثناء الأطفال مجهولى النسب والأسر التى يقل دخلها عن 1500 جنيه وأن يتم تحصيل مصروفات متدرجة للأسر التى يزيد دخلها عن ذلك
> ما هو دور المراكز التابعة للمؤسسات فى التمويل الذاتى ؟
نحاول استغلال الإمكانيات التى لدينا بالفعل وعن طريقها نوفر أكبر قدر من التمويل لدينا مركز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمرج ويهدف إلى خدمة وتنمية المجتمع المحلى لأبناء المنطقة حيث يضم المبنى المقام على مساحة 28 فدانا مبانى إدارية وعنابر إنتاجية وتربية ويشرف على أراض زراعية مساحتها 30 فدانا تقريبا تقدم خدماتها ومنتجاتها فى مجال الإنتاج الداجنى والحيوانى بأسعار مناسبة كما تقوم بتنظيم دورات تدريبية فى تربية العجول والخراف والجاموس والبقر الحلاب والنعاج والأرانب إضافة إلى إقامة مخبز بلدى بطاقة 5400 رغيف يوميا لتوفير احتياجات المؤسسة وخدمة المنطقة وإقامة مركز للتكوين المهنى بالمرج لإنتاج مشغولات النجارة والمفروشات والخزف والأحذية ويتم تسويق المنتجات فى المعارض الدائمة للمؤسسة ولأهالى المنطقة.
مجمع خدمات المرأة
> ترى ان مجمع خدمات المرأة ببنها الذى افتتحت أعمال تطويره نيفين القباج وزيرة التضامن هو مجمع خدمى متكامل نريد التعرف عليه ؟
تم إنشاء المجمع على مساحة 1300متر ويتكون من بدروم و3 أدوار بتكلفة 7 ملايين و200 ألف جنيه وتم إسناده إلى المؤسسة منذ عام 2013 ومنذ أيام افتتحت الوزيرة نيفين القباج أعمال التطوير به وتم إعداده ليكون مشروعا خدميا استثماريا لخدمة المجتمع ويهدف إلى تحقيق التنمية والرعاية الاجتماعية للمرأة والتصدى لقضايا العنف وتمكينها وتوعيتها بالقوانين والحقوق الإنسانية
والمجمع يضم مركز استضافة المرأة المعنفة وتم التنسيق مع الادارة العامة لشئون المرأة ومديرية التضامن الاجتماعى ببنها على استضافة المرأة التى تتعرض لظروف طارئة نتيجة العنف الواقع عليها ويتم توفير الإقامة والرعاية الاجتماعية والصحية والمهنية اللازمة والتواصل لحل مشاكلها وتبلغ السعة 15 سريرا يتم زيادتها فى حاله الحاجة
> وماذا يقدم للمؤسسة من دعم مادى ؟
بالفعل هو أحد مصادر الدخل للمؤسسة لأنه أصبح يضم 4 قاعات للتدريب مجهزة ومكيفة بمستوى راق للمؤتمرات والدورات التدريبية بمساحات مختلفة بسعة إجمالية 400 فرد كما توجد به 21 غرفة إقامة بسعة 65 سريرا لاستضافة راغبى الإقامة
وتم إنشاء غرف للطالبات بالدور الرابع سعة 35 سريرا لإقامة المغتربات من جامعة بنها بأسعار مخفضة تيسيرا عليهن وتحت إشراف ومتابعة وتواصل مع الأسر ومديرية التضامن وإدارة المجمع ويوجد قسم للأغذية والمشروبات يتم من خلاله توفير الوجبات الجاهزة بجودة عالية وأسعار مناسبة وجار إنشاء مطعم ومعرض حلوانى دائم لتوفير الوجبات والمخبوزات بكل أنواعها وعرضها للجمهور لسهولة التسويق والبيع
وبه صالة جيم للسيدات يتم خلالها توفير الأجهزة الحديثة من ايروبيك وساونا وبخار تسع 300 سيدة وصالة رياضية للجمباز للفتيات وبه أيضا قسم للتدريب على الحاسب الآلى والكمبيوتروأخيرا توجد بالمجمع مغسلة ودراى كلين تقوم على خدمة المقيمين وأهالى المنطقة.
حدثنا عن مشروع تطوير مجمع خدمات الإعاقة الشامل بعين شمس أو ما يسمى بالمطرية ؟
أخذت المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع على عاتقها الاهتمام بخدمة ورعاية الفئات الخاصة وبالأخص المعاقين ذهنيا التى نالت النصيب الأعظم من اهتمامات جميع الهيئات والمؤسسات إعلاميا فقط ولم ينل الطفل المعاق ذهنيا حظه فى الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية والتعليمية على القدرالمأمول على الرغم من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل فى هذا الشأن مع مراعاة الموارد المالية لأسرة المعاق
> ما هى فلسفة المشروع ؟
فى ظل الزيادة السكانية المخيفة وارتفاع نسبة الإعاقة بين المواطنين خاصة بين الأسر الأولى بالرعاية ومحدودة الدخل كان لابد من تحرك القيادة السياسية لتخفيف العبء عن هذه الأسر واعتبار عام 2019 هو بداية عصر الاهتمام بالطفل المعاق وأسرته بتضافر جميع الجهود سواء الحكومية أو منظمات المجتمع المدنى أو رجال الأعمال حيث إن ذلك يتفق مع جميع الأديان والمواثيق العالمية والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل والدستور والقوانين المصرية وهذا دفع المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع إلي أن تأخذ المبادرة نحو تطوير مركز المطرية وتحويله لمجمع خدمات الإعاقة الشامل بعين شمس لرعاية المعاقين ذهنيا منذ بدء ظهور أعراض الإعاقة لديهم
اهتمام متزايد
> هل تغير الحال بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالاهتمام بذوى الإعاقة ؟
نعم لقد جاء قرار الرئيس باعتبار عام 2018 هو عام الإعاقة فارقا فى الاهتمام بهذه الفئة حيث تحققت مزايا عديدة أولها إصدار قانون ذوى الإعاقة وما يحمله من مزايا لم تكن موجودة ويعد من أفضل القوانين العالمية فى هذا المجال
الى جانب ان ذلك كان بداية الاهتمام الجاد من الدولة بكل قطاعاتها بقضايا المعاقين ومنهم المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع التابعة لوزارة التضامن والتى أخذت على عاتقها فكرة تطويرمركز تدريب المطرية وتحويله إلى أكبر مجمع لخدمات الإعاقة الشاملة فى مصر وذلك بالتعاون مع القوات المسلحة المصرية ممثلة فى الهيئة الهندسية وجهات مانحة أخرى
> وماذا يضم المجمع ؟
يضم مركزا لرعاية وتأهيل حالات التوحد وحضانة دامجة ومراكز علاجية بها عيادات البصريات والسمعيات ومخ وأعصاب وأمراض عصبية وحركية وتطوير مركزى الشلل الدماغى والعلاج الطبيعى وإنشاء وحدة للعلاج المائى وإنشاء مدرسة دامجة ( ابتدائى وإعدادى )وتطوير مؤسسة التثقيف الفكرى والتدريب المهنى بميزانية تقديرية 38 مليون جنيه
> ما هى الأهداف العامة والفرعية للمشروع ؟
تقديم الرعاية والخدمات المتكاملة لجميع انواع الإعاقات الذهنية بـأسعار رمزية وعلى أعلى مستوى من الجودة
أما عن الأهداف الفرعية فهى تقديم خدمة طبية ونفسية وتأهيلية متكاملة فى مكان واحد مما يوفر الكثير على المريض من الجهد والنفقات وتمكين أسر الأطفال من ذوى الإعاقة من الدمج فى المجتمع والاستفادة من التواصل مع أقرانه وكذلك تعريف الأسر بأساليب وطرق التعامل مع أطفالهم عن طريق توفير الخدمات الاجتماعية لها للتغلب على المشاكل التى تواجه الطفل وتمكين الأسر التى لديها أطفال مصابون بمرض طيف التوحد من العلاج مجانا
وتمكين العاملين فى المجال على كيفية التعامل مع الإعاقات المختلفة من خلال التدريب والتعليم المستمر وتدريب المعاق على أنواع مختلفه من المهن طبقا لنوع الإعاقة تؤهله لسوق العمل وتوفير فرص عمل للشباب تتفق مع مؤهلاتهم مثل اخصائيين اجتماعيين ونفسيين وتنمية مهارات وتعديل سلوك ومشرفين رياضيين ومدربى موسيقى واخصائيى تخاطب وأفراد أمن وعمال.
أول مؤسسة فى الشرق الأوسط
> الى اين وصل مشروع إنشاء أول دار لرعاية كبار السن من المعاقين ذهنيا ؟
نظرا لعدم وجود مؤسسات لرعاية كبار السن المعاقين ذهنيا فى مصر أخذت المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع على عاتقها توفير دار لرعاية هذه الفئة المحرومة من الخدمات وقمنا بتحويل مبنى مؤسسة التثقيف الفكرى والرعاية الذاتية بالمرج إلى دار لاستقبال هذه الحالات وذلك بعد تطوير المبنى بمبلغ 3.5 مليون جنيه من جهاز التعمير التابع لوزارة الإسكان وتم زيادة القدرة الاستيعابية من 160 إلى 200 ابن وينتظر أن تقوم الوزيرة نيفين القباج بافتتاح المبنى فى أبريل القادم باعتبارها أول دار من نوعها فى مصر والشرق الأوسط
> وما شروط القبول بالدار ؟
يتم قبول اى حالة بشروط منها أن يكون لديه إعاقة ذهنية فقط وليس إعاقة نفسية وان يكون قد تخطى الثامنة عشرة وليس مصابا بشلل رباعى ويتم عمل ملف له فى الإدارة العامة للتأهيل فى الوزارة وتقوم لجنة من المؤسسة بمناظرة حالته ولا يتم تحصيل رسوم من الأسر التى يقل دخلها عن 1500 جنيه والأسر التى تزيد على ذلك يتم حسابها وفقا للشرائح مع ملاحظة أن هذه الفئة تحتاج إلى رعاية مضاعفة واهتمام خاص إلى جانب تنمية المهارات فى الفصول التعليمية ويحتاجون إلى أنشطة رياضية وفنية وترفيهية ورحلات ومصايف وذلك يتطلب عددا أكبر من الاخصائيين والعاملين.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة