منخفض التنين.. غرق الشوارع وانقطاع الكهرباء أزمات أهالي التجمع منخفض التنين.. غرق الشوارع وانقطاع الكهرباء أزمات أهالي التجمع

صور وفيديو| منخفض التنين.. غرق الشوارع وانقطاع الكهرباء أزمات أهالي التجمع

أسامة حمدي- عبدالعال نافع الأحد، 15 مارس 2020 - 06:40 م

انتهت موجة الطقس السيئ، أمس السبت، والتي دامت لـ3 أيام، ضربت خلالها مختلف المحافظات وتسببت في غرق الشوارع وانقطاع الكهرباء والمياه عن كثير من المناطق..

وفي منطقة التجمع حيث يعاني السكان حتى الآن من انقطاع الكهرباء بشكل متكرر بسبب اعتماد المنطقة على مولدات كهربية بديلة يتم من خلالها توصيل الكهرباء بالتناوب بين المناطق والوحدات السكنية، لا تزال عدد من شوارع التجمع غارقة في مياه الأمطار ولم يتم سحبها حتى الآن.

وخلال جولة «بوابة أخبار اليوم» تم رصد عدد من تجمعات المياه الكثيفة بالشوارع، فضلا عن رصد مشكلات أهالي التجمع عقب موجة الطقس السيئ.

في البداية، تقول إيمان جمال من سكان المنطقة، إننا نعاني من مشكلة الكهرباء من 3 أيام وأصبحنا في ظلام تام ومدينة أشباح، وتم إحضار مولد واحد ليشغل 800 فيلا وهناك فلل تحوي 6 شقق، وحتى مولد الكهرباء الكبير بالمنطقة غرق بالمياه، وأكشاك الكهرباء حدث بها انفجارات، ومولد الكهرباء يعمل بالسولار وعند انتهاء الوقود به يتعطل ويظل لساعات كي يتم استئناف العمل فيه، ومع توقف الدراسة نضطر للجلوس مع أولادنا بالمنازل في ظل انقطاع الكهرباء، ونطالب بحلول جذرية لمشكلتنا، وهناك مولدات عبارة عن هياكل خارجية ولا تعمل، ورئيس الحي لا يرد على شكوانا.

أما الدكتورة نادية مختار إحدى الأهالي، فتقول إن المشكلة بدأت من يوم الخميس وظلت منقطعة حتى يوم السبت، رغم أن القاهرة الجديدة مدينة عمرها 20 عاما وحتى الآن البنية الأساسية فيها غير جاهزة.   

وتشير إحدى أهالي المنطقة، إلى أن الكهرباء ظلت متقطعة طوال مدة السيول، وظلت منقطعة لمدة 25 ساعة متواصلة، ولدينا أولاد تتناول أدوية محفوظة في الثلاجات، وبعض المرضى يتم وضعهم على جهاز تنفس صناعي، وبعد شكاوى كثيرة تم إحضار مولد كهرباء من شركة الكهرباء والذي يمد بعض المناطق والفلل ولا يغطي مناطق أخرى، ولما قمنا بتقديم شكاوى أخرى تم وعدنا بإحضار مولد أخر ولم يحدث حتى الآن، وعمال الشركة منهكين من العمل طوال الأيام الماضية، والثلاجات متوقفة وتسببت في تعفن الأطعمة بداخلها.  

والتقط منها طرف الحديث، أحد الأهالي، وقال شركة الكهرباء بالمنطقة ليس لديها إمكانيات للتعامل مع الأزمة، وقمنا بشراء قطع غيار لمحولات الكهرباء على نفقتنا الخاصة، ومنذ شهر شركة الكهرباء بتجديد الشبكة ولم يحدث ذلك، ولا توجد استجابة لشكوانا.



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة