أرشيفية أرشيفية

تعرفي على طريقة التعامل مع نزول ماء الجنين

منى إمام الأحد، 15 مارس 2020 - 07:14 م

قال الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم، إن السائل الأمنيوسي أو ماء الجنين يعد بمثابة درع الأمان لحماية الجنين داخل رحم الأم، حيث يوفر له البيئة المناسبة للنمو ويبقيه في درجة حرارة ثابتة، ومع موعد الولادة وعند شعور السيدة بالانقباضات في الرحم، حيث يضعف عنق الرحم ويتسع، لتهيئة الجنين للخروج منه، سيبدأ نزول ماء الجنين من المهبل وهو ما يختلف من سيدة لأخرى.

 

وأضاف الدكتور أحمد عاصم، أن الأمر يختلف بين سيدة وأخرى فيمكن أن ينزل ماء الجنين على دفعات على مدار عدة ساعات، ويمكن أن يستمر لأيام، ويمكن أن ينزل مرة واحدة، وفي كل الحالات يجب الاتصال بالطبيب المتابع للحالة والتوجه إلى المستشفى في أسرع وقت لتحديد الإجراءات اللازمة، مشيرا إلى أنه في بعض الحالات قد يكون من الصعب التفرقة بين ماء الجنين والبول، وهذا في حالة نزول قطرات قليلة، لأن مع اقتراب الولادة يضغط الرحم على المثانة ما يمكن أن يؤدي إلى تقلصات تسبب تسرب بعض البول، إلا أن السائل الأمنيوسي شفافا ولا رائحة له على عكس البول.

 

وأوضح الدكتور أحمد عاصم، أن التعامل مع الحالة بعد نزول ماء الجنين يختلف باختلاف توقيت نزول الماء ففي حال نزل الماء قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة سيكون على الطبيب الانتظار بضع ساعات، لمعرفة هل ستخضع الحالة للولادة الطبيعية أم القيصرية، حيث تخضع غالبية النساء للولادة الطبيعية خلال 12 ساعة، بينما في حال نزول ماء الجنين في الأسبوع الـ34 من الحمل، ففي الأغلب ستتم الولادة على الفور لتقليل احتمالات إصابة الأم وطفلها بعدى خطيرة.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة