عشرات المواطنين في إحدى عربات مترو الأنفاق عشرات المواطنين في إحدى عربات مترو الأنفاق

ركاب المترو VS كورونا.. أعباء الحياة أكبر من الخوف من المرض!

نشوة حميدة الإثنين، 16 مارس 2020 - 09:51 م

"أعباء الحياة أكبر من المرض".. هو الوصف الدقيق لصورة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل واسع خلال الساعات الأخيرة، أظهرت احتشاد عشرات المواطنين في إحدى عربات مترو الأنفاق في مشهد مؤثر، وذلك على الرغم من قرار القيادة السياسية بتعليق الدراسة في المدارس والجامعات، وكذلك توصيات الحكومية بمنع الاختلاط وتعليق جميع الفعاليات التى تتضمن أى تجمعات كبيرة من المواطنين، كإجراءات احترازية لمواجهة فيروس "كورونا" ثقيل الظل، خلف حالة من البؤس على العالم برمته.

حديث السوشيال ميديا
تلك الصورة تحولت إلى حديث السوشيال ميديا خلال الساعات الأخيرة، فعلى الرغم من تكرار هذا المشهد يوميا إلا أنه في ظل انتشار "كورونا"، ففي الوقت الذي حذر فيه البعض من الاختلاط كما أوصت الحكومة وتأثيره السلبي على انتشار الفيروس، خرج فريق ثاني ليؤكد أن أعباء الحياة أكبر من الخوف من المرض، وبالعمل ينسى الأمراض، ونفوت الفرصة على القلق من المرض الذي ينهش فكر الجميع.

نقل جماعي
وتعليقا على هذه الصورة، قال أحمد عبدالهادي، المتحدث الرسمي باسم مترو الأنفاق، إن مترو الأنفاق يعتبر من أهم وأبرز وسائل النقل الجماعي السريع في مصر، التي تعمل على مدار الساعة نظرًا لارتباطه بمصالح وتحركات المواطنين، مشددًا على استمرار تشغيل المرفق بخطوطه الثلاثة كما المعتاد وفقا لجداول التشغيل المتبعة.

إجراءات وقائية
وقال "عبدالهادي" لـ "بوابة أخبار اليوم"، إن المترو اتخذ عدد من الإجراءات الوقائية ضد انتشار فيروس "كورونا" بين الركاب، كتطهير عربات القطارات بصفة دورية يوميا، إضافة إلى تنفيذ حملات توعية من خلال إذاعة المترو للوقاية من فيروس كورونا، إضافة إلى منع التجمعات الكبيرة بمحطات المترو، مع توفير الكمامات لكل العاملين بالمرفق، والتشديد على الإجراءات الوقائية من الفيروس.

زيادة الرحلات
وأشار إلى وجود تكليفات من وزير النقل بزيادة عدد الرحلات والقطارات تجنبا للزحام الذي قد يتسبب في انتشار الفيروس، متابعا: "نحرص على خدمة المواطن في كل الظروف".


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة