الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر

مسافرون للسياحة تشيد بإجراءات الدولة في التعامل مع «كورونا»

مي سيد الأربعاء، 18 مارس 2020 - 12:59 م

أشاد الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري جنوب سيناء ومرسى علم  بتعامل الدولة ممثلة في القيادة السياسية للرئيس عبد الفتاح السيسي وكافة الأجهزة مع أزمة «كورونا» والإجراءات التي تم اتخاذها حفاظا على حياة المصريين وتحجيم انتشار الفيروس.

وأثنى د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات له اليوم على الإجراءات التي اتخذها مجلس الوزراء بإلغاء أي فعاليات تضم تجمعات وكذلك تعطيل الدراسة أسبوعين وخفض ساعات العمل في بعض الجهات وتقليل نسب المتواجدين بالمصالح الحكومية وكذلك اتخاذ البنك المركزي قراراً بتأجيل الاستحقاقات الائتمانية للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لمدة 6 أشهر وعدم تطبيق عوائد وغرامات إضافية على التأخر في السداد وخفض معدل الفائدة بنسبة 3% مؤكدا كل هذا يعطي فرصة لترتيب القطاع الخاص لأوراق عمله خلال الفترة القادمة مع تقديم الخدمات الوقائية اللازمة للعاملين.

وذكر أن المحافظات السياحية تولي اهتماما كبيرا بالمحافظة على استقرار الوضع السياحي وتعقيم الفنادق وتطهيرها وكذلك المناطق السياحية والأثرية.

واقترح د.عاطف، أنه في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للحفاظ على حياة المواطنين بأن يتم وضع الشركات السياحية والفنادق ضمن القرار الحكيم لمحافظ البنك المركزي ويتم إرجاء سداد القروض والأقساط البنكية بدون رسوم إضافية لمدة 6 شهور عن مواعيدها المحددة سابقاً.

ونوه د. عاطف عبد اللطيف، إلى أنه في ظل توقف حركة الطيران الناقل الرئيسي للحركة السياحية لمصر والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدول التي نستهدف جذب سياحة منها فإن معدلات النمو السياحي ستتراجع وخير دليل على ذلك تصريحات وزير السياحة و الآثار الدكتور خالد العناني بالأمس بأن خسائر السياحة تصل إلى مليار دولار شهرياً نتيجة لازمة كورونا ونتيجة لذلك سيواجه القطاع السياحي مشكلة في الالتزام بسداد مديونياته للبنوك.

وأوضح عبد اللطيف، أن الدولة تولي اهتماما كبيرا بالقطاع السياحة وتدرك أهميته في الدخل القومي ولا يدخر وزير السياحة والآثار جهدا وكذلك محافظ البنك المركزي في تقديم الدعم والمساندة للقطاع السياحي طوال الفترة الماضية وحتى الآن والبناء على ما تم من إنجازات في حركة النمو السياحي بمساندة القطاع حاليا سيجعل الانطلاقة عقب الانتهاء من أزمة كورونا أقوى مما كانت عليه في السابق.

ونوه إلى أن فترة التوقف الحالية فرصة لتدريب وتأهيل الكوادر البشرية بالسياحة على التعامل مع أزمة كورونا وإجراء عمليات تعقيم وتطهير الفنادق ومختلف المنشآت السياحية حفاظا على سلامة المصريين العاملين بالقطاع وضيوف مصر من السائحين.

ودعا إلى ضرورة وضع خطط مستقبلية من الآن لما بعد عودة الطيران والسياحة عقب انتهاء الأزمة.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة