رائد الفضاء ألفريد وردن  رائد الفضاء ألفريد وردن

وفاة رائد الفضاء ألفريد وردن

ناريمان محمد الأربعاء، 18 مارس 2020 - 11:04 م

أعلن اليوم الثلاثاء، عن وفاة رائد الفضاء المتقاعد (ألفريد وردن)، عن عمر ناهز 88 عامًا، وهو أحد الرواد الذين سافروا إلى القمر ضمن رحلة أبولو 15، التي اعتبرت واحدة من أهم المهام العلمية لوكالة ناسا.

وقال مدير ناسا جيم بريدنستين: "ناسا ترسل تعازيها إلى عائلة وأحباء رائد الفضاء أبولو ألفريد وردن، رائد الفضاء الذي لن تنسى إنجازاته في الفضاء وعلى الأرض".

نشأ (ألفريد وردن) في مزرعة خلال فترة الكساد الكبير، والتحق بالأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت، ودرس الهندسة فيما بعد، وحصل على درجتين من جامعة ميشيغان، بعد انضمامه إلى القوات الجوية، أصبح طيارًا تجريبيًا وعمل لدى الطيار الشهير تشاك ييغر.

عندما وصل (ألفريد وردن) إلى الفضاء، وشاهد الأرض، قال إنه لم يكن مستعدًا لما رآه: "لا يمكنك أن تتخيل ذلك.. لا يمكنك أن تتخيل أن هذا الشيء الجالس هناك ، ذلك الجسم ، هذا الكوكب ، تلك الكرة حيث نعيش.

لمدة ثلاثة أيام في عام 1971، حلق (ألفريد وردن) حول القمر كطيار وحدة القيادة في حين كان رفيقاه (ديف سكوت)، و(جيم إيروين) على سطح القمر.

بعد عودة (سكوت وإيروين) من سطح القمر، وكان الطاقم في طريق العودة إلى الأرض، أجرى (ألفريد وردن) عملية سير في الفضاء هي الأولى على الإطلاق في الفضاء البعيد، حيث غامر خارج الكبسولة لاسترداد فيلم من الكاميرات العلمية.

وقال ألفريد وردن عن مسيرته الفضائية: "لقد كان كل الوقت، كنت هناك في الوقت المناسب للقيام برحلة واحدة ولكن ليس في الوقت المناسب للقيام بأكثر من رحلة واحدة"

بعد عملة في وكالة ناسا، ترشح للكونغرس وخسر في الانتخابات التمهيدية، لكنه قال إن الانتخابات كانت ذروة حياته، وبعد خمسة وعشرين عامًا من رحلته تم إدخاله إلى قاعة مشاهير رواد الفضاء.
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة