عصام حشيش عصام حشيش

حق ربنا

الحفـــــرة

عصام حشيش الخميس، 19 مارس 2020 - 05:36 م

استأذنكم ننسى ولو دقائق موضوع كورونا لأطرح سؤالا مهما.. نفكر فى الإجابة عنه.. ماذا يفعل الإنسان منا لو مات ولم يجد قبره روضة من رياض الجنة كما كان يتعشم وإنما وجده حفرة من حفر النار.. هل يستطيع أن يستأذن الله ليعود إلى الدنيا مرة أخرى فيصلح تقصيره وإهماله فيعمل غير الذى كان يعمل لعله يغير هذا المصير المؤلم؟ الإجابة بالطبع هى لا.. فنحن فى الدنيا نستطيع إذا لم تعجبنا شقة أن نغيرها ولكن لو نزلنا القبر ولم يعجبنا فكيف يمكننا تغييره؟.. الإنسان أصلا لا يستطيع أن يفتح صفحة أعماله التى عملها أمس ليراجعها ويشطب منها السيئات أو يزيد من الحسنات فما بالك بالقبر.. ولكن من رحمة الله بنا أنه يعطينا يوما جديدا نستفيد منه ونستثمره لعلنا نتوب ونستقيم على حب ربنا وتعظيمه واتباع هدى نبينا.. وأول ليلة فى القبر لو كانت جميلة فالليلة التالية تأتى أجمل منها صبحها يوم القيامة.. فماذا نفعل لتجنب هذا المصير؟.. التغيير يبدأ من هنا لأن الدنيا مزرعة الآخرة وعلى قدر ما تبذر من بذور الخير هنا على قدر ما تحصد هناك.. اجتهد فيما بقى يغفر لك ما قد مضى.. فالحياة الحقيقية تبدأ بعد الموت وسنعرف وقتها أننا كنا ضيوفا فى الدنيا وأننا أخطأنا عندما اتخذناها وطنا.. كنت بتقول إيه بقى عن كورونا..!
واحد كباب..
لو طلبت كبابا فى مطعم لتناول غذائك لوجدتهم يحضرون لك عشرة أنواع من السلطات والمقبلات والخبز والبارد رغم أنك لم تطلبها.. ولكن هل رأيت رجلا يدخل المطعم ليطلب طبق سلطة فيحضرون له مع السلطة.. كبابا ؟.. أبدا.. هكذا الحال مع طلاب الآخرة عيونهم عليها لا يرضون بغيرها وهى أكبر همهم.. هؤلاء تأتيهم الدنيا وهى راغمة تعرض نفسها عليهم وتتمسح فى أقدامهم.. نعم خالف هواك.. واطلب الأعلى.. فنفسك إن أرحتها ولبيت مطالبها.. أتعبتك. وإن خالفتها وكسرت شوكتها أراحتك.. وعلى قدر تقديمك سيكون أخذك.. فمن يأخذ العبرة؟!
شيزوفرينيا
بدأ الاجتماع فى الحادية عشرة صباحا لبحث الإجراءات اللازمة لمواجهة أزمة هذا الجندى المجهول الذى هز عروش العالم والذى لا يرى بالعين المجردة والمسمى كورونا.. جلس الأطباء والخبراء كل منهم يدلى بدلوه.. وانتهى الاجتماع فى الرابعة عصرا بعد خمس ساعات متواصلة.. لا تنظر إلى نتائج الاجتماع ولكن تعجب من أن واحدا من الجالسين لم يطلب وقف الجلسة لأداء صلاة الظهر أو العصر على وقتها.. فمن أى شيء يستمد الجالسون قوتهم وبمن يستعينون لمقاومة قوة قاهرة.. أليست هذه شيزوفرنيا يصفها الشاعر:.. تعصى الإله وأنت تظهر حبه.. هذا لعمرى فى القياس شنيع.. إن كان حبك صادقا لأطعته.. فإن المحب لمن أحب مطيع..


الاخبار المرتبطة

المدينة الصديقة للنساء المدينة الصديقة للنساء الأربعاء، 08 أبريل 2020 07:16 م
الجهاز المناعى الجهاز المناعى الأربعاء، 08 أبريل 2020 07:12 م
استثمار الوباء!! استثمار الوباء!! الأربعاء، 08 أبريل 2020 07:05 م
البحرين واليوم الدولى للضمير البحرين واليوم الدولى للضمير الأربعاء، 08 أبريل 2020 07:04 م



الاستاذ يعرف أكثر الاستاذ يعرف أكثر الأربعاء، 08 أبريل 2020 07:00 م
«كورونا» يحكم قبضته على العالم! «كورونا» يحكم قبضته على العالم! الإثنين، 06 أبريل 2020 07:23 م
عش بالأمل وقدر قيمة الحياة عش بالأمل وقدر قيمة الحياة الإثنين، 06 أبريل 2020 07:18 م
سيمفونية الأمل.. منكم وإليكم سيمفونية الأمل.. منكم وإليكم الإثنين، 06 أبريل 2020 07:15 م
«المفضوحون» بعد كورونا! «المفضوحون» بعد كورونا! الإثنين، 06 أبريل 2020 07:12 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة