عيسى مرشد عيسى مرشد

كلمة

التنين والدروس المستفادة

عيسى مرشد الخميس، 19 مارس 2020 - 05:50 م

ما بين تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسى على أن المصريين - حكومة وشعبا - أثبتوا قدرتهم القوية ومعدنهم النبيل فى مواجهة الاضطرابات الجوية التى اجتاحت مصر نهاية الأسبوع الماضى وما بين الجهود الجبارة وغير العادية التى بذلتها الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء لتقليل الخسائر إلى أقل حد ممكن يتضح بجلاء أن الشعب المصرى أثبت أنه قادر - بإذن الله - على مواجهة أعتى التحديات وأنه يملك من العزيمة والإصرار ما يؤكد قدرته على اجتياز أصعب الشدائد.. هذه هى القاعدة العريضة لأبناء الشعب المصرى والتى نتحدث عنها بصفة إيجابية مستمرة وإن كانت هناك بعض السلبيات التى رافقت منخفض التنين فهى ناتجة عن عدم التزام البعض بقيم وتقاليد وعادات الشعب المصرى ذى الحضارة العريقة وعلى الحكومة أن تواجه هذه التصرفات الفردية السلبية بكل قوة وحسم ومن هذه السلبيات انتهاز بعض التجار والبقالين الاضطرابات المناخية وعدم قدرة أبناء الشعب على الخروج فى رفع أسعار السلع - خاصة الغذائية - بصورة كبيرة وصلت إلى مضاعفة أسعار بعضها وكان من المنتظر أن تقوم منظمات المجتمع المدنى بدورها ولكن كان دورا باهتا فى هذه المحنة العظيمة.. أيضا السلوك غير الحضارى - خاصة لسكان الريف - والذين انتهزوا تراكم المياه فى الشوارع ليلقوا بكل ما عندهم من قمامة ومخلفات وقاذورات وعلى رأسها مخلفات المواشى والدواجن، الأمر الذى أثر على البيئة المحيطة خاصة انبعاث الروائح الكريهة التى انتشرت فى عدد من القرى.. أيضا استغلال بعض الأهالى الأزمة لفتح أغطية بالوعات الصرف الصحى لا لتصريف مياه الأمطار ولكن لإلقاء القمامة والمخلفات مما أدى إلى انسداد الشبكة فى بعض المناطق، الأمر الذى أدى إلى دخول مياه الصرف إلى بعض المنازل خاصة المنخفض مستواها عن شبكة الصرف الصحى.
مشكلة أخرى حدثت نتيجة قطع التيار الكهربائى ثم عودته بعد ذلك وهى احتراق معظم لمبات أعمدة الشوارع نتيجة لتشبعها بمياه الأمطار وحل الظلام على معظم الشوارع خاصة فى القرى مما أدى إلى حدوث مشاكل عديدة وسقوط بعض الأهالى وتعرضهم لإصابات بالغة وينبغى على شركات الكهرباء المرور على هذه الأعمدة لعمل الصيانة اللازمة وتركيب لمبات جديدة وعدم تحميل الأهالى تكلفة هذه الأعمال.
أيضا مشكلة أخرى وليست أخيرة وهى قطع المياه بسبب عدم قدرة شبكة الصرف الصحى على استيعاب مياه الأمطار وقد أدى ذلك إلى مشاكل جمة خاصة للسكان الذين لا يملكون بدائل عند قطع المياه ومن هنا فلابد من البحث عن آلية لعمل شبكة لتصريف مياه الأمطار حتى ولو أدى ذلك إلى إشراك الشعب فى تحمل جزء من هذه التكلفة ولا ينبغى أن نركن إلى مقولة إن مناخ مصر آمن من هذه الأعاصير والنوات لأن هناك تغيرات مناخية كبرى على مستوى العالم أجمع.

 


الاخبار المرتبطة

شباب بيحب مصر شباب بيحب مصر الأحد، 29 مارس 2020 06:53 م
«لماذا»......؟! «لماذا»......؟! الأحد، 29 مارس 2020 06:52 م
     كورونا    كورونا الأربعاء، 25 مارس 2020 06:37 م

   فيروس كورونا   فيروس كورونا الأربعاء، 25 مارس 2020 06:36 م
المشكلة الكبيرة المشكلة الكبيرة الثلاثاء، 24 مارس 2020 06:21 م
رد الحق لصاحبه رد الحق لصاحبه الثلاثاء، 24 مارس 2020 05:51 م
السيسى والإعلام.. وخطر الوباء السيسى والإعلام.. وخطر الوباء الإثنين، 23 مارس 2020 07:14 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة