فيحاء وانغ إعلامية صينية مقيمة في القاهرة فيحاء وانغ إعلامية صينية مقيمة في القاهرة

حوار| إعلامية صينية بالقاهرة: مصر اتخذت إجراءات حكيمة لحماية المواطنين

هايدى الدسوقي الجمعة، 20 مارس 2020 - 03:18 ص

- لم أتعرض لأي تنمر في مصر

- أصدقائي قدموا لي التعازى والمساعدات بعد انتشار الفيروس بالصين

أعيش في مصر منذ 3 سنوات.. وأعتبر القاهرة هي بلدي الثاني ولدي الكثير من الأصدقاء المصريين الذين يعيشيون على أرض مصر.. بهذه الكلمات بدأت الإعلامية الصينية فيحاء وانغ، والتي أكدت أن أستاذتها في جامعة الدراسات الأجنبية ببكين، اختارت لها اسم فيحاء كاسم عربي وفقا لمعنى اسمها الصيني.. كما أكدت أنها لم تتعرض لأي تنمر منذ أن تم الإعلان عن وجود حالات وفاة وإصابة في الصين بمرض كورونا المستجد.

وأضافت أنها تتعرض لبعض المزاح أثناء سيرها في الشوارع من بعض الشباب، بسبب وجود نوع شيكولاته في مصر باسم كورونا، وأعربت عن خالص شكرها للشعب المصري، مؤكدة أن دعم المصريين في هذا التوقيت الحرج مهم جداً، ونحن أخوة في الإنسانية.. وإلى نص الحوار.

- في البداية عرفينا بنفسك وعملك بالقاهرة؟

أنا فيحاء وانغ إعلامية صينية مقيمة فى القاهرة، وقد عشت فى مصر ثلاث سنوات واعتبرها بلدى الثانى. واشتغل فى تعريف الأصدقاء العرب على الثقافة والعادات والتقاليد الصينية المميزة من أجل تعزيز التعارف والتفاهم بين الشعبين.

- كيف تناولت وسائل الإعلام الصينية زيارة وزيرة الصحة المصرية لبكين فى هذا التوقيت؟

أبرزت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) وشبكة تليفزيون الصين الدولية (سى جى تى إن) وصحيفة الشعب وشبكة الصين وإذاعة الصين الدولية وغيرها من وسائل الإعلام الرائدة فى الصين فى تقاريرها وتغطياتها زيارة وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد إلى بكين حاملة «رسالة التضامن» مع الصين فى مواجهة فيروس كورونا الجديد، بالإضافة إلى هدية للشعب الصينى عبارة عن مستلزمات وقاية، كما نقلت عن الوزيرة تأكيدها تقدير مصر العميق للعلاقات المصرية الصينية، وحرص القيادة السياسية على قوة العلاقات التاريخية بين الشعبين، وإيلاء مصر اهتماماً كبيراً بمد يد العون للشعب الصينى، خاصة  أن مساعدة الصين فى التغلب على فيروس كورونا هو حماية لكل الإنسانية والدول فى العالم.

- ما الإجراءات التي اتخذها الشعب الصيني لاحتواء الفيروس ويجب أن يتخذها الشعب المصري حالياً؟
فور تفشى فيروس كورونا، اتخذ الشعب الصينى العديد من الإجراءات الصارمة للوقاية والسيطرة على انتشاره، حيث طبق بالقوة حجراً صحياً فى البيوت وعدم السفر وتجنب الاتصال الوثيق مع المرضى بالسعال والعطس والحمى وصعوبة التنفس، وغسل اليد جديا وتكرارا، وتعقيم المكاتب والبيوت وارتداء الكمامة عند الخروج الى الشوارع.. وبالإضافة إلى ذلك أنشأت الصين نظام نشرة يومى حول حالات العدوى حيث يمكن للناس فى المنزل التحقق من آخر تطورات الوضع الوبائى وخريطة انتشار الفيروس على تطبيق الهاتف فى أى وقت، مما ساعد على الحد من سفر الناس وتقليل قلقهم.

وانضم جميع الأصدقاء المصريين بغسل اليدين جديا وتكراراً وفتح النوافذ لتصفية الهواء وتعقيم البيوت والمكاتب يومياً وتجنب التجمع والسفر فضلا عن تجنب الاتصال الوثيق مع الحيوانات البرية والمصابين بالأعراض المتشابهة لهذا الفيروس.

- كيف ترين قرارات الحكومة المصرية لاحتواء هذه الأزمة؟
الإجراءات التى اتخذت الحكومة المصرية مثل إعلان عدد حالات الإصابة بشكل سريع وشفاف وتنفيذ الحجرى الصحى الصارم وتعليق الطيران والدراسة لمدة أسبوعين حكيمة وفعالة تساعد على منع انتشار الفيروس وحماية جميع المواطنين المصريين كما يبرز مسؤولية الحكومة المصرية تجاه المجتمع الدولى رغم أن هذه الإجراءات قد تؤدى إلى خسارة اقتصادية كبيرة لمصر.

- ماذا عن اتهام الصين لأمريكا بإدخال الفيروس الى ووهان، واستدعاء أمريكا لسفير بكين لديها ما هى المستجدات فى هذا الشأن؟
يعتبر اتهام المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لأمريكا باحتمال إدخال الجيش الأمريكى الفيروس إلى ووهان والذى نشره مؤخرا على صفحته الشخصية على تويتر، نوعا من ردود الفعل للاتهامات السابقة التى طرحتها الحكومة الأمريكية للصين بنشر الفيروس وتسمى الفيروس بفيروس الصين، الأمر الذى يشوه صورة الصين ويثير العنصرية ضد الصينيين فى مختلف دول العالم. ولا نريد رؤية الصراعات الشديدة بين الصين وأمريكا، لكنه من حقنا منع انتشار الشائعات.

- هل واجهتك مشاكل بمصر فى بداية فترة انتشار الفيروس بالصين؟
الحمد لله لم أتعرض لأى تنمر فى مصر  وقد قدم أصدقائى المصريون إلى التعازى والعديد من المساعدات بعد انتشار الفيروس بالصين، رغم أن قليلا من الشباب بالشوارع كانوا يرددون أمامى كلمة «كورونا» ويضحكون، وأعتبره نوعا من المزاح نظرا لوجود شيكولاتة اسمها كورونا فى مصر وأود التعبير عن خالص شكرى وامتنانى للشعب المصرى فإن دعمكم فى هذا التوقيت الحرج قيم جدا، نحن إخوة فى الإنسانية.

- ما هى مستجدات جهود الصين لانتاج لقاح ضد كورونا؟
أعلنت اللواء الدكتورة «تشن وى» كبيرة علماء الأوبئة والفيروسات فى الجيش الصينى والمعروفة بـ «قاهرة مرض إيبولا ومرض السارس»، أعلنت نجاح الصين فى إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا. وقالت فى تصريحات لتليفزيون cctv الصيني، إن نجاح الصين فى السيطرة على كورونا وإنتاجها لقاحا مضادا للمرض بهذه السرعة يدل على أن الصين دولة عظمى، وفريقنا البحثى يستعد لنشر اللقاح على نطاق واسع بعد استكمال الإجراءات واللقاح تم إنتاجه وفق أعلى المعايير العالمية، وقد استعد فريق البحث أيضا لإنتاج لقاح على نطاق واسع، وتم تطوير لقاح الفيروس المؤتلف الجديد بنجاح بعد أكثر من شهر من البحث.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة