إنفجار على الجانب الآخر من الشمس إنفجار على الجانب الآخر من الشمس

تسجيل انفجار في الطرف الشرقي لقرص الشمس

ناريمان محمد السبت، 21 مارس 2020 - 06:26 م

من المعروف بأن الشمس تمر في الوقت الحالي بمرحلة الحد الأدنى من الدورة الشمسية برغم ذلك سجل القمر  الصناعي (سوهو) في 20 مارس 2020 ، حدوث انفجار  على الجانب الآخر من الشمس، حيث شوهدت مخلفات الانفجار تندفع فوق الطرف الشرقي لقرص الشمس نحو الفضاء.

ووفقا لجميعة الفلكية بجدة، نظرا لأن موقع الانفجار مخفيًا عن الأنظار ، لذلك لا نعرف ما الذي انفجر، فربما كان المصدر  بقعة شمسية، برغم أن البقع نادرة للغاية خلال العامين الماضيين.

لذلك على الأرجح كان مصدر الانفجار  شعيرة مغناطيسية كانت معلقة فوق سطح الشمس بواسطة الحقول المغناطيسية وأصبحت غير مستقرة وانفجرت ، مما أدى إلى قذف أجزاء من نفسها والبلازما المحيطة بها إلى الفضاء.

ونظرا لأن موقع الانفجار ليس في إتجاه الكرة الأرضية فإن الانبعاث الكتلي الإكليلي ( سحابة من الغاز المتاين)  الناتج ليس في مسار نحو الأرض،  ولو حدث ذلك الإنفجار بعد اسبوعين عندما يكون موقع الإنفجار  يواجه الأرض ( نتيجة لدوران الشمس حول محورها ) فكانت ستحدث عاصفة جيومغناطيسية متوسطة القوة تؤدي إلى ظهور أضواء الشفق القطبي بدون آثار أخرى

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة