خـالد مـيرى خـالد مـيرى

نبض السطور

المواجهة مستمرة

خالد ميري السبت، 21 مارس 2020 - 07:35 م

بينما العالم يسابق الزمن للتوصل إلى علاج لكورونا.. دخلت مصر مرحلة حاسمة فى مواجهة الوباء ومنع انتشاره، وهناك إجماع من العلماء أن الأسبوع الحالى هو الأهم فى المواجهة.
فى كل مكان نلاحظ حالة رضا شعبى عن إجراءات الحكومة للمواجهة، بينما نلمس حالة غضب واضحة تجاه مواطنين يصرون على التواجد فى الشوارع وأماكن التجمعات دون حاجة أو داع.
الحقيقة المؤكدة التى أثبتتها تجارب كل الدول التى ضربها الوباء قبلنا أن المواجهة واجبنا جميعا، وأن التزام المنازل وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى هو الإجراء الناجح الفعال، التزموا فى الصين بالبقاء شهرا فى منازلهم وبدأوا يحصدون النتائج بالنجاح فى وقف انتشار الوباء، بينما يدفع الإيطاليون ثمنا غاليا لإصرارهم على ممارسة حياتهم بشكل عادى وكأن مرضا لم ينتشر.
الحياة هى أغلى ما يملك الإنسان، وتهون كل التضحيات فى سبيل صيانتها والحفاظ عليها، وإذا كان الثمن المطلوب منا جميعا هو التزام بيوتنا لأيام معدودة.. فهو ثمن بخس علينا أن ندفعه راضين حفاظا على حياتنا وعلى بلدنا.
الوعى هو سلاحنا الأقوى فى مواجهة كورونا.. يجب ألا نستسلم للخوف والذعر، لكننا يجب أن نلتزم بأقصى درجات الحذر والحيطة.
من كان يصدق قبل شهر واحد أن كل دولة ستغلق حدودها على نفسها، من كان يصدق بعد كل ما وصل إليه العالم من تقدم أن فيروسا يمكن أن ينشر الهلع فى كل مكان حاملا رسالة الموت والخوف.
الآن علينا أن نصدق وأن نلتزم بكل إجراءات حماية أنفسنا ووطننا ومن نحب، هى أيام قد تمر ثقيلة لكننا يمكن أن نحسن استغلالها فى العبادة والتدبر والقراءة والاستمتاع بدفء عائلاتنا الصغيرة، هى فرصة لننفض  عن أنفسنا قليلا رذاذ حياة مادية تأكل الوقت والعمر دون أن نشعر.
العلماء فى كل دول العالم يسابقون الزمن للوصول إلى علاج فعال للمرض.. والأطباء فى مصر يواصلون العمل ليل نهار للقيام بواجبهم المقدس لعلاج المرضى وتخفيف الألم، والحكومة تسابق الزمن بقرارات واجبة لحماية أرواح المواطنين.. وعلى كل مواطن أن يتأكد أنها معركته الخاصة وأن دوره  فيها لايقل أهمية عن دور الجندى على الحدود فى معركة يحافظ فيها على حياته وحياة من يحب فيحمى وطنه ليخرج من الأزمة سريعا.
فى كل الأزمات كان تماسك الشعب ووحدته مصدر قوته.. هكذا علمتنا دروس التاريخ والجغرافيا.. ومحنة كورونا فرصة جديدة لنثبت لأنفسنا وللعالم أننا أقوى من كل الأزمات.
حفظ الله مصر وشعبها.


الاخبار المرتبطة

بين الألم والأمل بين الألم والأمل الأحد، 29 مارس 2020 07:09 م
كورونا و أمن واستقرار العالم كورونا و أمن واستقرار العالم الأحد، 29 مارس 2020 07:06 م
كورونا و«الهسهس» ! كورونا و«الهسهس» ! الأحد، 29 مارس 2020 07:04 م

العلماء .. والفيروس العلماء .. والفيروس الأحد، 29 مارس 2020 07:03 م
مستشفيات ميدانية.. مستشفيات ميدانية.. الأحد، 29 مارس 2020 07:01 م
حذافير الدنيا ! حذافير الدنيا ! الأحد، 29 مارس 2020 07:00 م
أسبوع حاسم أسبوع حاسم الأحد، 29 مارس 2020 06:58 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة